المشاط: موافقة البنك الأوروبي للتنميةالمشاركة في سندات المجتمعات العمرانية الجديدة تؤكد ثقتة بالاقتصاد المصري

0

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن موافقة البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار، على المشاركة في أحدث إصدار للسندات طرحته هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، يأتي تأكيدًا للثقة التي يحظى بها الاقتصاد المصري على الصعيد الدولي من شركاء التنمية ومؤسسات التمويل الدولية، عقب نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي طبقته مصر خلال السنوات الماضية.
وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن مساهمة البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار، تأتي في إطار سعي وزارة التعاون الدولي لتوفير التمويلات اللازمة للمشروعات التنموية وتنويع مصادر التمويل، وأيضًا نتاجًا لمنصة التعاون التنسيقي المشترك بين شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين والتي أطلقتها الوزارة في أبريل الماضي، بهدف تعزيز أطر الحوار والتعاون بين الحكومة وشركاء التنمية لتسليط الضوء على الجهود التنموية في القطاعات المختلفة وتحديد الأولويات التمويلية.
وأوضحت “المشاط”، أن المشروع يتوافق مع إستراتيجية الشراكة التي تنتهجها وزارة التعاون الدولي مع شركاء التنمية ومؤسسات التمويل الدولية، المبنية على 3 محاور رئيسية هي (المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة)، من أجل تسليط الضوء على الشراكات بما يحقق التنمية المستدامة، التى تمثل أولوية على مستوى جميع القطاعات.
وأعربت الدكتورة رانيا المشاط، عن تقديرها للشراكة الاقتصادية مع البنك الأوروبي الممتدة لعقود والتي انعكست بشكل إيجابي على الأولويات التنموية لمصر.
يشار إلى أن البنك الأوروبي للتنمية واعادة الإعمار استثمر نحو 1.5 مليار جنيهًا في أحدث إصدار لهيئة المجتمعات العمرانية البالغ قيمته 10 مليارات جنيه لترتفع مساهمته في إصدارات الهيئة إلى 3 مليارات جنيه.
وتعد مصر عضوًا مساهمًا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ تأسيسه في عام 1991، وبدأ البنك الاستثمار في مصر منذ عام 2012، وقدم تمويلًا يصل إلى أكثر من 6.5 مليار يورو في 115 مشروعًا في البلاد منذ هذا التاريخ.
جدير بالذكر أن صفقة طرح السندات الصادرة عن هيئة المجتمعات العمرانية بقيمة 4 مليارات جنيه بمشاركة بقيمة 500 مليون جنيه من البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار خلال العام الماضي، فازت في وقت سابق من العام الجاري بجائزة “صفقة العام 2020 – أفريقيا” في فئة التوريق من قبل The Banker.
كما فازت مصر في وقت سابق بجائزتين دوليتين من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لجهودها المتميزة في مجال الاستدامة لعام 2020 خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والحفاظ على البيئة وتمكين المرأة، وذلك ضمن 11 دولة على مستوى العالم، وذلك ضمن الجوائز التي تمنحها دائرة البيئة والاستدامة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية للمؤسسات والشركات التي قدمت مساهمات بارزة في خمس مجالات هي: (الطاقة المستدامة) و(الصمود المناخي) و(الممارسات البيئية والاجتماعية والابتكار البيئي والاجتماعي) و(النوع الاجتماعي والتمكين الاقتصادي للمرأة) و(الشمول).

Leave A Reply