قال الدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أن عرض الموازنة علي المجلس، تأخر أكثر من 50 يوما، بسبب تغير الحكومة، والعديد من العوامل التي تسببت في تأخير عرض الموازنة جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الذى يشارك فيه الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط، والدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، والدكتور عمرو الجارحي، وزير المالية.

وأكد الدكتور اشرف العربي وزير التخطيط، أن مشاركة الحكومة في مجلس النواب لمناقشة خطة الحكومة “أمر جيد”، قائلا “نسعي بالتعاون مع مجلس النواب للعبور بمصر إلي بر الأمان في الفترة الحالية”.

ولفت الوزير خلال مشاركته اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إلي أنه اثناء وضع الموازنة العامة للدولة تم مراعاة مواد الدستور، وكذلك خطة مصر 2030، وكذلك كل ما جاء في برنامج الحكومة، الذي حاز ثقةمجلس النواب.

وطالب الوزير من لجنة الخطة والموازنة بالتركيز في المناقشة علي خطة التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، باعتبارها استراتيجية هامة.

وقال “الاستراتيجية لن تنجح إلا بموافقة مجلس النواب، ومناقشتها علي أكمل وجه، لتكون هذه الخطة بمثابة خارطة طريق للحكومة”، مشيرا إلي أن هذه الخطة لها أهداف كلية تتمثل في زيادة معدلات النمو الاقتصادي، للوصول إلي 4،4% في العام المالي الحالي، ونستهدف 5،2% لنصل إلي 6% في العام المالي 2017 – 2018.

وأوضح أن 531 مليار جنيه هي المستهدف للاستثمار في العام المالي القادم، في القطاع الحكومي، والقطاع العام، لافتا إلي أن قطاع التشييد والبناء هو الأساس الذي تعتمد عليه خطة الحكومة، باعتباره قاطرة التنمية.

طالب الوزير من لجنة الخطة والموازنة بالتركيز في المناقشة علي خطة التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، باعتبارها استراتيجية هامة.

وقال “الاستراتيجية لن تنجح إلا بموافقة مجلس النواب، ومناقشتها علي أكمل وجه، لتكون هذه الخطة بمثابة خارطة طريق للحكومة”، مشيرا إلي أن هذه الخطة لها أهداف كلية تتمثل في زيادة معدلات النمو الاقتصادي، للوصول إلي 4،4% في العام المالي الحالي، ونستهدف 5،2% لنصل إلي 6% في العام المالي 2017 – 2018.

وأوضح أن 531 مليار جنيه هي المستهدف للاستثمار في العام المالي القادم، في القطاع الحكومي، والقطاع العام، لافتا إلي أن قطاع التشييد والبناء هو الأساس الذي تعتمد عليه خطة الحكومة، باعتباره قاطرة التنمية.

ومن جانبه قال اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية، أن العدالة الاجتماعية التي اهتم بها الرئيس والتي يعانى منها النواب امام دوائرهم في تراجع ويوجد تدنى في الخدمة الصحية والريف وفى كثير من محافظات الصعيد وانهم لا يتمتعون بحق من الحقوق الاساسية المرتبطة بحياته .

واضاف خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة المنعقدة بحضور 3 وزراء ان هناك وحدات صحية لا تقوم بالدور المطلوب وتحولت إلى طب اسرة ويوجد العديد من العناية المركزة الغير مؤهلة لافتا إلى أن ذلك أكبر تحدى يواجه النواب وفى حال تحسنها سيشعر المواطن بالتحسن مشددا على ضرورة على وجود عدالة بين ابن الريف والصعيد وابن العاصمة .

وأضاف أنه على يقين ان هناك مشروعات تبذل للأجيال القادمة ولكن هناك تحدى كبير امام لموازنة العامة وما تعانى منه، والفائض من الناتج القومي قرابة ال20% ، مطالبا وزير الصحة بعرض ما سيقدمه للشعب المصري ، وما قد يكون دخلا لان الموازنة فرضت عليه ذلك ، واضاف نريد ان نعرف من وزير الصحة ما هو إيجابي وما لم يستطيع تحقيقه حتى نقنع الناس بدوائرنا ما سينفذ وما سيصعب تنفيذه .

وأقسم الجمال لوزير الصحة قائلا : “والله يوجد مستشفى معطل افتتاحها بسبب الصرف الصحى ” وتابع : 700 الف مواطن حياتهم مرتبطة بذلك المستشفى واصفا الوضع الذى يحدث مع المواطنين بالمؤلم .