وزير الرياضة يفتتح المؤتمر الإفريقي الدولي للطب الرياضي

0

متابعة / فاطمة عبدالواسع

تحت عنوان “آفاق وتحديات الطب الرياضي وطرق الوقاية فى الدورات الأوليمبية فى ظل جائحة كورونا”، افتتح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر الإفريقي الدولى للطب الرياضى الذى ينفذه الاتحاد الإفريقي للطب الرياضي بالتعاون مع الإدارة المركزية للطب الرياضي بوزارة الشباب والرياضة.

شهد افتتاح المؤتمر كل من البروفيسور كونستانت رو رئيس الاتحاد الإفريقي للطب الرياضي، واللواء أحمد ناصر رئيس اتحادية الكونفيدراليات الرياضية الإفريقية “الأوكسا”، والدكتور حازم خميس رئيس المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات “النادو” ، والمهندس أحمد أبو الجاسم نائباً عن رئيس اتحاد اللجان الأوليمبية الإفريقية “الأنوكا” ، والدكتور خالد مسعود وكيل وزارة الشباب والرياضة للطب الرياضي، الأمين العام للاتحاد الإفريقي للطب الرياضي، والدكتورة حياة خطاب رئيس اللجنة البارالمبية المصرية، والدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي ، مستشار السيد الرئيس للصحة النفسية والتوافق المجتمعي.

في كلمته، رحب الدكتور أشرف صبحي بجميع المشاركين في المؤتمر الذي يأتى امتداداً للدور المصري الإفريقي في مجالات الرياضة، مشيراً إلى حرص الوزارة على تطوير منظومة الطب الرياضي المصري، ووصوله لأعلى المستويات.

لفت وزير الشباب والرياضة إلى قيام الدولة المصرية بتوطيد العلاقات مع مختلف الدول الإفريقية في شتى المجالات وفق رؤية وقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، مشيراً إلى تعاون الوزارة مع الاتحاد الإفريقي للطب الرياضي، وتقديم كل الدعم له على المستويات الفنية والإدارية جنباً إلى جنب مع الاهتمام البالغ بمنظمة مكافحة المنشطات المصرية “النادو” التي تعد من أهم المنظمات التي نهتم بها لتكون موازية للمنظومة الرياضية.

طالب الوزير من المشاركين بالمؤتمر الخروج بورقة عمل تنفيذية يتم تطبيقها على أرض الواقع بالتعاون مع مختلف المؤسسات الرياضية.

من جانبه، قدم رئيس الاتحاد الإفريقي للطب الرياضي الشكر والتقدير إلى وزير الشباب والرياضة على استضافة فعاليات المؤتمر الإفريقي الدولي للطب الرياضي انطلاقاً من كون مصر ستظل دائما رائدة في احتضانها للبطولات والأحداث الدولية، والنجاح في تنظيمها فى ظل أزمة كورونا، مشيراً إلي أهمية انعقاد المؤتمر خلال الفترة الراهنة؛ لمناقشة العديد من المحاور التي تهم الرياضيين.

فيما أعرب المهندس أحمد أبو الجاسم عن فخره للمشاركة في المؤتمر نيابةً عن رئيس اتحاد اللجان الأوليمبية الإفريقية، مثمناً على إقامة المؤتمر الذي يناقش عدة موضوعات تهتم بصحة الرياضيين وسلامتهم، متمنياً تداول مناقشات بناءة بين جميع المشاركين في مجال الطب الرياضي لاسيما بعد التغيرات التي أحدثتها أزمة كورونا على مستوى العالم.

من جهته، أكد اللواء أحمد ناصر علي أهمية انعقاد المؤتمر الذي يناقش موضوعات بالغة الأهمية تهم جميع الرياضيين، مشيداً بدور وزير الشباب والرياضة ودعمه الدائم لجميع الاتحادات الإفريقية الرياضية، وسعيه لإقامة البطولات الدولية فى مصر بمختلف الألعاب.

وقدم الشكر والتقدير للدولة المصرية على استضافة مختلف الأحداث والبطولات الرياضية في ظل جائحة كورونا.

من جانبه، أوضح الدكتور خالد مسعود أن المؤتمر يناقش العديد من المحاور الهامة أبرزها الرياضة وتأثيرها على الصحة النفسية، والفحص الشامل للقلب والأوعية الدموية للرياضيين قبل المشاركة فى المنافسات الرياضية، و الصلابة العقلية مع أبطال الأولمبياد، واللقاح ضد فيروس كورونا، و المستجدات الحديثة وطرق الوقاية فى ظل جائحة كورونا.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للطب الرياضي بوزارة الشباب والرياضة أن الوزارة تشهد بقيادة الدكتور أشرف صبحي طفرة غير مسبوقة في مجال الطب الرياضي، وتعاونا مثمرا مع الاتحاد الإفريقي للطب الرياضي، لافتاً إلى دور الاتحاد الإفريقي للطب الرياضي بتأدية رسالته العلمية والتثقيفية والتوعوية على مستوى القارة الإفريقية.

ومن المقرر أن يشارك فى الجلسات النقاشية مجموعة من المتخصصين منهم الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي ، مستشار السيد الرئيس للصحة النفسية والتوافق المجتمعي، الدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية العليا بوزارة الشباب والرياضة، الدكتورة نعيمة القصير ممثل منطمة الصحة العالمية بمصر، الدكتور باتريك كوكر رئيس اللجنة الطبية بالأنوكا، الدكتور باسم فليجه الخبير الدولي فى الاصابات الرياضية، والدكتور حازم خميس أستاذ أمراض القلب، والدكتور شريف عزمي والدكتور على رمضان عضوي المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للطب الرياضي.

Leave A Reply