وزيرة التعاون الدولي: تنمية سيناء أفضل سلاح لمواجهة الإرهاب

0 83

أكدت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، أن العمل يجرى على صعيد تنفيذ برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية لتنفيذ المشروعات الخاصة بإنشاء التجمعات البدوية والتجمعات الزراعية، وتمهيد الطرق، وإنشاء المدارس والمراكز الصحية، مما يسهم فى توفير فرص عمل للشباب والمرأة، ويرفع من مستوى معيشتهم، مؤكدة أن التنمية هى أفضل سلاح للقضاء على الإرهاب.
جاء ذلك خلال اجتماع وزيرة التعاون الدولى وعدد من أهالى شبه جزيرة سيناء، فى اطار مبادرة “شارك مصر تتقدم” للتعرف على احتياجاتهم ومتابعة المشروعات التنموية فى سيناء.
وأشارت وزيرة التعاون الدولى إلى حرصها على التواصل مع المواطنين للتعرف على احتياجاتهم، فى اطار المبادرة التى أطلقتها وزارة التعاون الدولى، للمشاركة الشعبية فى عرض المشروعات التنموية ذات الأولوية، وحتى يتم وضع ذلك ضمن أولويات الحكومة عند توفير أى تمويل قادم للمشروعات التنموية.
وطالب أهالى سيناء، الوزيرة، بنقل شكرهم وتقديرهم للرئيس عبدالفتاح السيسى، على اهتمامه بالعمل من أجل المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة لأهالي سيناء، وتوفير لهم سُبل الحياة الكريمة سواء على صعيد المسكن اللائق أو توفير فرص العمل، والحصول على الرعاية الصحية المناسبة والتعليم الجيد.
وأشارت إلى أنها التقت أخيرًا ببعثة الصندوق السعودى للتنمية، حيث تم مناقشة الإجراءات النهائية لتوفير الدفعة الأولى من تمويل برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، البالغ قيمتها 500 مليون دولار، من التمويل البالغ قيمته 1.5 مليار دولار، عقب صدور قرار الرئيس، رقم 181 لسنة 2016، الخاص بالموافقة على مذكرة الاتفاق بشأن برنامج تنمية سيناء، موضحة أنه جارٍ التنسيق مع باقى الصناديق العربية المساهمة فى دعم البرنامج، للإسراع فى تمويله.

Leave A Reply