وزارة التخطيط : دعم الدولة للطاقة يفوق نصيب الصحة والتعليم معًا

0 101

قال مستشار وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، الدكتور شهير زكي، إن هناك 5 اختلالات هيكلية تواجه الاقتصاد المصري، يتمثل أهمها في الاختلال بين معدل النمو الحقيقي والنمو السكني، واختلال الهيكل الاقتصادي في الصناعة والزراعة، وأيضًا الاختلال بين الصادرات والوارادت، وأخيرًا الاختلال بين الإنفاق واختلالات الأسعار.

وأضاف “زكي” خلال ندوة نظمتها وزارة التخطيط بالتعاون مع شعبة المحررين الاقتصاديين لنقابة الصحفيين بالإسكندرية، اليوم الاثنين، أن ما يتم إنفاقه على دعم الطاقة يفوق نصيب الصحة والتعليم معًا 4.8%و12% من إجمالي النفقات العامة.

وأوضح مستشار وزير التخطيط، أن التضخم في الأسعار، هو أهم التحديات التي تواجه مرحلة ما بعد اتخاذ قرار الإصلاح الاقتصادي، لافتًا إلى أهمية شفافية البنك المركزي التي تساهم في إيصال رسائل إيجابية للأفراد تساعد في توقعاتهم.

وأكد “زكي” أن مشكلة التضخم في مصر هي مشكله عرض وليست طلب وحتي يزيد العرض لابد أن يزيد الإنتاج الصناعي المفترض أن يزيد التصنيع والاستثمار.

وأشار إلى أن حل مشكلة التضخم في مصر يتركز في الاستثمار ثم الإنتاج والصناعة والتصدير وأشار إلى أن الدولة إذا أرادت الاهتمام في الطبقة الوسطى فإن أولويات الحكومة يجب أن تكون شبكة المواصلات العامة وأن تكون بالكفاءة والجودة وأكد أن تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة هام جدًا لحركة الاقتصاد في الوقت الراهن.

Leave A Reply