محمد عماد يوضح تقنيات وضوابط عمليات نحت الجسم وتنسيق القوام

0 38

كتبت هدي العيسوي

أوضح الدكتور محمد عماد الدين إستشارى جراحات التجميل، أن تقنية نحت الجسم رباعى الأبعاد هي تقنية يتم استخدام أشعة الليزر عالية الدقة والتحديد فيما يسمى بتقنية الفيزر وذلك للتخلص من الدهون ونحت شكل عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون، وهذه التقنية عالية التطور وتعطي نتائج مبهرة عادة، فهي تعتبر من أكثر أنواع العمليات تطورا في مجال نحت الجسم.
وقال الدكتور محمد عماد الدين تهدف هذه التقنية إلى نحت شكل عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون وهي تزيل أدق طبقات الدهون المختلطة بالعضلات، ونتائجها تمنح الجسم انسيابية الشكل، وتتضمن شد الجلد ولا تحتاج إلا إلى جلسة علاجية واحدة تتراوح مدتها فيما بين ساعتين وست ساعات، يخرج بعدها المريض ليمر بفترة نقاهة لا تتجاوز 14 يوم يعود بعدها لممارسة حياته الطبيعية.
وأكد الدكتور محمد عماد الدين تعتبر تقنية نحت الجسم بالفيزر تقنية غير جراحية، تستخدم فيها الموجات الصوتية عالية التردد لتفتيت الخلايا الدهنية خلال جلسات موضعية يوضع الجهاز في هذه الجلسات على المناطق المراد تخسيسها بحيث تصل الموجات إلى الدهون العميقة وتفتتها لتخرج من الجسم في الفترة التي تعقب إتمام الجلسة.
وأضاف الدكتور محمد عماد الدين ان عمليات نحت الجسم هي عمليات تشكيل مناطق معينة في الجسم وأحياناً ما تصل إلى تنحيف الجسم كله، بالطريقة التي يرغب فيها مريض السمنة، وقد تكون النتائج المطلوبة بسيطة لا يرغب منها بأكثر من التخلص من السيليوليت والذي يصعب التخلص منه بغير هذه الطرق. ونحت الجسم يختلف عن الطرق التقليدية لعمليات شفط الدهون في انه يمكنه بسلاسة إبراز المعالم الجمالية للجسم، والوصول ببعض مناطق الجسم إلى الشكل المرغوب منها تماماً وليس مجرد تنسيق وزن الجسم.
وأشار الدكتور محمد عماد الدين يرغب الكثيرين في الحصول على جسد مثالي وخالي من العيوب والتمتع بمظهر الشباب لفترة طويلة، ولكن تقف السمنة أمامهم حائل أمام تنفيذ هذا الحلم وجاءت عملية نحت الجسم لتحقق أحلام الكثيرين في التخلص من الوزن الزائد أو التخلص من مشاكل الترهلات التي تتطلب نحت الجسم أيضًا.

Leave A Reply