محكمة الجنايات تقضي بضبط وإحضار الشيخ محمد حسين يعقوب في قضية كمين رمسيس

0

ضياء الدين اليماني

قررت اليوم الدائرة الخامسة إرهاب، بمحكمة الجنايات المنعقدة بمجمع محاكم طرة، تأجيل محاكمة 12 متهمًا من عناصر داعش الإرهابية، بينهم 7 مخلى سبيلهم بتدابير احترازية و5 آخرون هاربون، والخاصة بأحداث تفجير كمين رمسيس الأمني واستهداف الخدمة الأمنية المعينة على البنك الأهلي المصري بشارع البطل أحمد عبد العزيز، لجلسة 15 يونيو الجاري مع قرار ضبط وإحضار الشيخ محمد حسين يعقوب، كما قررت المحكمة انتداب الطب الشرعي للكشف على محمد حسان في مكان إقامته.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وغريب عزت وسعد الدين سرحان، وأمانة سر أشرف صلاح وأحمد مصطفى، ومن الجدير بالذكر أن القضية رقم 271 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ قسم إمبابة والمقيدة برقم 370 جنايات أمن دولة عليا.

وجاء بأمر الإحالة أن النيابة العامة قد اتهمت كلًّا من أحمد محمد بدر حسن، واسمه الحركي ناصر ومنصور، مكنى أبو عبيدة المصري 28 سنة، فني أسقف معلقة وفني كمبيوتر، وإبراهيم عادل إبراهيم وأسمه الحركي  سيف هارب 21 سنة طالب، وأحمد عصام أحمد حسني “هارب” 20 سنة، فني تحاليل طبية ومحمود عبد العظيم إبراهيم بكر شهرته محمود المصري “هارب” السن 43 مالك حانوت سوبر ماركت وزيد أحمد توفيق محمد أبو راضي “هارب” السن 21 طالب و مصطفى حامد مصطفى مصطفى السن 25، أخصائي تغذية كمال مجدي كمال محمد 37 سنة، أخصائي تغذية ومحمد كمال محمد الصادق، وإسلام عليوة محمد صالح السن 28 مالك حانوت تصليح أحذية وإبراهيم محمد عراقي محمد جوهر السن 31 مدير مبيعات بشركة جرين أبل وأحمد فؤاد بيومي عمر السن 40 مالك حانوت لبيع اسماك الزينة ويحيي زكريا عطيني أحمد 30 سنة، مهندس زراعيين أنهم في غضون الفترة من عام 2015 حتى منتصف عام 2017 بدائرة قسم شرطة إمبابة محافظة الجيزة بجمهورية مصر العربية وخارجها.

أولا: المتهم الأول: تولى قيادة في جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن القومي بأن تولى تأسيس وإدارة خلية بالجماعة المسماة “داعش” التي تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على القضاة وأفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشأتهم، واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عبادتهم، واستهداف المنشآت العامة؛ وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة لتحقيق أو تنفيذ أغراضها الإجرامية على النحو المبين بالتحقيقات، ثانيا: المتهمون من الثاني حتى الأخير: انضموا لجماعة إرهابية مع علمهم بأغراضها؛ بأن انضموا للجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولا – مع علمهم بأغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

Leave A Reply