مادلين طبر 52 فيلما تنافسوا بالفوز في مهرجان سينيمائنا

0 80

متابعة / فاطمة عبدالواسع

مادلين طبر
*رئيس لجنة تحكيم الفيلم الروائي القصير بمهرجان سينيمانا للفيلم العربي في دورته الثانية*، أن هناك عدة عوامل حسمت نتيجة مسابقة الفيلم الروائي القصير بالمهرجان والتي تنافس بها نحو 52 فيلما، مشيدة بمستوى الأفلام المشاركة في دورة المهرجان لهذا العام، وبأن المخرجين الشباب أثبتوا أنهم يمتلكون فكرا سينمائيا، وقدرة على بلورة هذا الفكر بتنفيذ تقني متطور،وشكرت د.خالد الزدجالي رءيس المهرجان لاصراره على إكمال الدورة الثانيه لمهرجان سينمانا رغم كل المعوقات
 اما النتاءج فاتت كالتالي
*فوز الفيلم المغربي “الموجة الأخيرة” للمخرج مصطفى فارماتي بجائزة أفضل فيلم روائي قصير لعام 2020*
حيث برع المخرج بنقلنا لمناخ العمل لنشتم رائحة حارات المغرب، ومعاناة أبنائه، وفلسفة الموت عند الفقراء منهم والذين يموتون مع ولادتهم،
تكررت في الفيلم اللحظات الإنسانية الدرامية وأسرتنا ،بإدارة تمثيل منضبط، وإبهار في اختيار المواقع، والإضاءة، وزوايا تصوير ، وموسيقى مؤثرة مؤلفة للفيلم، وإنتاج ثري..عناصر اكتملت، فأدت للتفوق”.
 
وأضافت “وقد استقرت لجنة التحكيم على منح شهادتي تقدير لفيلمين تنافسا على المرتبة الأولى بجدارة،ومنح شهادة اشادة واحدة من لجنة التحكيم لفيلم ثالث،

وعليه ذهبت *شهادة التقدير الأولى* لفيلم
*(الناجي الأخير)*
*سلطنه عمان*
للمخرج عبد الواحد الهنائي الذي أثارنا من اللقطة الأولى للفيلم بتمكنه من الانتقال بين اللقطات بتصاعد محكم وبحوار بنفحة فلسفية تؤكد عبثية معظم الحروب، ماكياج متقن وممثل أول شديد التميز حامد السيد.

أما بالنسبة *لشهادة التقدير الثانية* فقد تقرر منحها *للفيلم البحريني*
*(عبور)* للمخرج سلمان يوسف الذي كسر التابوهات بتناول موضوع التحول الجنسي ورفض المجتمع لكل ما هو مختلف.لافتة إلى أن المخرج وكاتب سيناريو الفيلم تميزا بالتمكن الحرفي الشديد، كما برعت الممثلة سماح زيدان في أداء دورها بالفيلم. 
 
وأشارت إلى أن *فيلم الفلسطيني* *(الحياة بالقطارة)*
*حظى بإشادة لجنة التحكيم*
لرسالته الإنسانيه الجبارة، وللموسيقى المؤلفة، وللغة التنفيذ المتقنه للمخرج خميس حسان المصري، لافتة إلى أن مضمون الفيلم نقل لنا معاناة شعب في ظل احتلال غاشم، والموت من أجل نقطة ماء. 
 
وأضافت مادلين أنها مع اعضاء اللجنه التى ضمت
الفنانة الليبية خدوجة صبري والفنانة العمانية شمعة محمد والمخرج الأردني خميس مجدلاوية
شاهدوا نحو 52 فيلما
وقد عانت نفسيا لتحقيق العدالة بين المشاركين، خاصة أن تنفيذ تلك الأفلام تطلب من الشباب المشاركين تدبير ميزانيات لها،من مالهم الشخصي،وخصت بالشكر المخرج خميس مجدلاوية الذي ساعدها في كل تقييم صعب.قبل إصدار النتائج.

Leave A Reply