لواء بأمن الدولة في شمال سيناء يسرد تفاصيل محاولة اغتياله

0 67

كتب / شريف محمود

غالب اللواء عبد اللطيف الهادي، مُدير مباحث أمن الدولة بشمال سيناء، إبان فترة وقائع القضية المعروفة بـ”اقتحام الحدود الشرقية”، دموعه خلال تذكره وقائع الدعوى.

 

وقدم اللواء عبد اللطيف للمحكمة كارنيهًا بلاستيكيًا، مُدون عليه اسم، مثبت به أنه من “الدفاع الشعبي”، مشيرًا إلى أنه استخدم ذلك الكارنيه للتجول بشمال سيناء، وذلك بعد أن سيطر المتسللون عبر الحدود إلى أجزاء

 

من شمال سيناء، وأقاموا الأكمنة، وأن ذلك الكارنيه كان يساعده على الحركة عبر تلك الأكمنة حيث لم يكن ليمر منها إذا كان قد أبرز له كارنيه الشرطة، وعقب على حديثه بالقول:”هل بعد هذا هوان؟”.

 

وذكر الشاهد إلى أنه وردت معلومات جهاز أمن الدولة لسعي المعتدون لخطفه، وطُلب منه الحذر،  مشيرًا إلى

أنه كانوا يخططون لاختطافه والذهاب به إلى غزة من أجل المساومة مع الدولة.لواء بأمن الدولة في شمال سيناء يسرد تفاصيل محاولة اغتياله

 

وأضاف بأنه توجه للإقامة عدة أيام بمستشفى العريش العسكري، المُجاور لفرع أمن الدولة، و وصلت اليه معلومات بأن عناصر من حماس والإخوان حددوا مكان وجوده بالمستشفى، ليقوم بعدها بتغيير الغرفة، والتوجه لاستراحة مبنى أمن الدولة، ليقوم المعتدون وعددهم ستة، قاموا بإطلاق نار آر بي جي على الدور الثالث الذي يقطن فيه داخل المبنى، وعقب الشاهد أنه لم يُصبه مكروه، ليتلو الآية الكريمة: “يمكرون الله وخير الماكرين”.

Leave A Reply