قطار التكنولوجيا فى ” جراج التاريخ ” .

0 209

كتب / يوسف نوفل .

فى عصر إزدهار العولمة التكنولوجية و توسع شبكات السوشيال ميديا و تفجر جمهورية المعلومات التكنولوجية و تطلعات غرور الإنسان بتفوقه العلمى بالمخترعات و الإكتشافات و تقدمه فى البحث العلمى و نزوله على سطح الكواكب و دراسته تربتها و تطلعه لإكتشاف الثقوب السوداء الشديدة الجاذبية الرابطة بين فواصل المجرات الكونية الأخرى التى عَددها الإنسان بأكثر من 200 مجرة و أسماها بأسماء مختلفة كما أكد للعالم كله أن مجرتنا الكونية ( درب التبانة ) هى أصغر المجرات و أطلق عليها لقب مجرة قظمية .

و من ثم لم يقف عند هذا فحسب بل إتجه إلى زراعة الأعضاء البشرية فى جسم الإنسان و عمل أطفال الأنابيب و لم يقف عند هذا بل سعى لعمل برامج هندسة وراثية لتخليق وظائف جديدة لميكروبات داخل أنواع متعددة من الفيروسات .

حيث أنه أصبح يرى نفسه قادراً على فعل كل شىء حتى بدأ يتمرد على القوانين الإلاهية التى بها حكمت الخالق فى خلق البشر و الأعراف و على سبيل المثال و ليس على سبيل الحصر الأخلاق و البلطجة و خلافه …..

Leave A Reply