قاتلة أطفالها بالمرج: «أجبروني على قتل أولادي الثلاثة وعموني بالكلور»

فطستهم في برميل مياه

0 92

أيوه قتلنا العيال».. تلك المقولة نطق بها «أحمد وزوجتيه هالة وإيمان» أمام القاضي، خلال جلسة محاكمتهم بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بقتل الأطفال «جنى وملك وآدم» أبناء المتهم الأول من زوجته الثانية إيمان، والتخلص من جثامينهم في رشاح بالمرج.

 

وبينت التحقيقات، أن الجريمة خطط لها المتهمة «هالة»، كونها عاقر لا تنجب، فكانت ترغب في التخلص من الأطفال الثلاثة، فأعدت الخطة الشيطانية بالاتفاق مع زوجها، بعد أن شككت في نسب الأطفال من زوجها، لكن بشاعة الانتقام أنهما أجبرا والدة الأطفال «إيمان» على تنفيذ الجريمة، وقتل فلذات أكبادها بيديها.

 

فيديوهات الجريمة

الجريمة المروعة نفذتها الأم، دون رحمة أو شفقة بأطفالها فقتلتهم على فترات متقاربة عن طريق إغراقهم في برميل ماء حتى الموت، وزوجها وضرتها كانا وثقان الجريمة بالفيديو، ضمانا لعدم إبلاغ الشرطة ضدهما، وكانت هذه الفيديوهات تستخدم كأداة ضغط لسكوت المتهمة، وظلت تنفذ تعليمات زوجها وضرتها حتى قتلت الأطفال الثلاثة على مدار شهرين، وكانت مهمة الزوج حمل جثمان كل طفل من أطفاله، وإلقاءه في رشاح المرج.

 

وأمام المحكمة التي قررت تأجيل نظر القضية إلى جلسة 22 مايو المقبل، اعترفت والدة الأطفال «إيمان» بجريمتها، وأنها تعرضت للتعذيب من زوجها وضرتها، ووضعا الكلور والكيماويات في عينيها حتى فقدت البصر، قبل أن يطرداها من الشقة الخاصة بضرتها، وأن زوجها كان ينفذ أوامر زوجته الأولى «هالة» 50 سنة، حتى يحصل على الهدية التي وعدته بها زوجته، وهي شقة تمليك في منطقة الزاوية الحمراء، ومبلغ 500 ألف جنيه عبارة عن أموالها، وأنها طلبت منه أن يقتل أولاده من زوجته الثانية، حتى يأخذ هذه الأموال بمفرده لضمان عدم إنفاقها على أبناء ضرتها.

 

هذه الجريمة المروعة نفذها المتهمون بإتقان شديد، لكن والدة الأطفال قررت الاعتراف بتفاصيلها القاسية، بعد أن طردها زوجها من الشقة، فذهبت إلى قسم الشرطة، وحررت محضرًا بالواقعة: «أجبروني على قتل والدي، فطستهم في برميل مياه وحقنوا عيني بالكلور وعميت»، فألقي القبض عليها، وعلى زوجها وضرتها، وبمواجهتهم اعترفوا بتفاصيل الجريمة، وقدموا فيديوهات توثق الجريمة المؤلمة.

Leave A Reply