عقوبات مشددة لمدير مدرسة و4 آخرين في جريمة تزوير

0 67

كتب / شريف محمود

قضت المحكمة التأديبية العليا في القضية رقم 279 لسنة 59 قضائية، بتوقيع عقوبات مشددة ضد مديرة مدرسة و4 من معاونيها بعد ثبوت قيامهم بارتكاب وقائع تزوير ترتب عليها سفر إحدى المتهمات خارج البلاد، وتقاضي مستحقاتها المالية كافة بعد تزوير توقيعها بدفتر الحضور والانصراف بمعرفة باقي المتهمين.

أكدت المحكمة في أسباب حكمها أن جميع المتهمين لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة وأمانة، وخالفوا القواعد والأحكام المنظمة للإجازات، وسلكوا مسلكًا معيبًا لا يتفق وكرامة الوظيفة العامة، وخالفوا القواعد والأحكام المنصوص عليها في القواعد والأحكام المالية المقررة، مما ترتب عليه المساس بمالية الدولة.

قالت المحكمة إن “هناء. س”، مدير مدرسة مجمعة بني مزار الصباحية بالفتح، وقع باسم المتهمة الثالثة “نهى. ر” بسجل الحضور والانصراف، على رغم انقطاعها عن العمل، وسفرها خارج البلاد، مما ترتب عليه حصولها على كامل راتبها عن فترة انقطاعها من دون وجه حق، وأهمل في الإشراف والمتابعة على المتهم الثاني، مما ترتب عليه استخدام المزيل الأبيض في طمس البيانات التى

دونها قرين اسم “نهى. ر” بدفتر الحضور و الانصراف، وتمكين المذكورة من التوقيع باسمها بالمخالفة للتعليمات، وقام بتسجيل إجازة اعتيادية باسمها بدفتر ٦٨ إجازات من دون الرجوع للمختصين بالإدارة التعليمية بالفتح، على رغم انقطاعها عن العمل خلال هذه الفترة وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك.

جاء بأوراق القضية أن مصطفى بدوي علي، مسئول شئون العاملين بالمدرسة، مكن المتهم الأول من التوقيع باسم المتهمة الثالثة “نهى. ر”، المعلمة بالمدرسة، بسجل الحضور والانصراف، على رغم انقطاعها عن العمل، مما ترتب عليه حصولها على راتبها عن فترة انقطاعها من دون وجه حق بالمخالفة للقانون، ووافق على قبول إقرار القيام بالإجازة الخاصة بالمدرسة بعد انتهاء الإجازة بالمخالفة للتعليمات، ووقع بدلًا من مدير المدرسة على إقرارى القيام والعودة لتلك الإجازة من دون تفويضه، أو تكليفه، وقام بتسجيل الإجازة الاعتيادية الخاصة بالمعلمة بدفتر  ٦٨ إجازات

من دون الرجوع للمختصين بالادارة وحال انقطاعها عن العمل بالمخالفة للتعليمات مع استخدام المزيل الأبيض في طمس ما سطره من بيانات قرين اسم المتهمة الثالثة بسجل الحضور والانصراف.

انقطعت “نهى. ر”، المدرسة بالمدرسة، عن العمل من دون إذن، أو مسوغ قانوني، وعلى رغم ذلك حصلت على قيمة راتبها عن فترة انقطاعها من دون وجه حق.. كما وقعت على إقراري القيام بالإجازة التي حصلت عليها لمده عشرة أيام المتضمنة أدائها لأعمالها المصلحية، على رغم تحريرهما بتاريخ لاحق على تاريخ الإجازة.

وتبين أن”سهير. س”، السكرتيرة بالمدرسة، مكنت المتهمة الخامسة “سمية. س”، المعلمة بالمدرسة المذكورة من التوقيع بكشف مرتبات المدرسة عن شهر يناير، قرين اسم المتهمة الثالثة، وسلمتها الراتب الخاص بها من دون وجه حق.

ووقعت “سمية. ص” المدرسة بالمدرسة قرين اسم المتهمة الثالثة بكشف المرتبات واستلمت الراتب الخاص بها من دون وجه حق وسفرها خارج البلاد.

انتهت المحكمة إلى مجازاة “هناء. س” و”مصطفى. ب” و”نهى. ر” بالوقف عن العمل لمدة ستة أشهر، مع صرف نصف الأجر، وخصم أجر شهرين من راتب كل من “سهير. س” و”سمية. س”.. وبعرض منطوق الحكم وأسبابه على النيابة النيابة الإدارية انتهى المستشار أحمد العراقي، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، بإشراف المستشار عبدالرؤوف موسى، وكيل فرع الدعوى التأديبية إلى عدم الطعن عليه.

Leave A Reply