عالم يحتفل ومدينة يعمها الحزن …سيدة المنيا شهيدة التحرش

0 552

كتبت – ميرنا سامي اليشع

فى نفس يوم احتفال مصر بموكب مومياوتها فى احتفال هز أرجاء العالم أجمع ، كان هناك حادث فى محافظة المنيا والذى قد هز بدوره قلوب المصريين من الحزن .. حيث قُتلت أم وطفلها أمام ابنتها التى بالكاد تبلغ ال 6 اعوام بكل وحشية ..

لكم أن تتخيلوا بشاعة الجريمة بل تخيلوا كيف لتلك الصغيرة ان تعيش حياتها مع صورة أمها الغارقة فى دمائها بسبب ساطور ملعون قد وافق على ذبح أم وتمزيق لحم طفل صغير ، ساطور قد رافق شيطان متخذ شكل انسان يعيش فى هذا العالم.. شيطان !! أحيانا اشعر ان الشياطين لديهم قلوب عن اولئك المتمثلين بالبشر ف كل ما يفعله الشيطان هو ان يوسوس فقط فى أُذنى اولئك الوحوش التى بلا رحمة وكأنهم ينتظرون من يوسوس لهم ويرشدهم لطريق الضلال والدمار .. كل ما يشغل بالى الآن هو ماذا يجنوا بفعلتهم تلك بماذا ينتفع ذلك الهمجى عند قتل أمرأة فى ريعان شبابها وابنها الطفل الصغير الذى تعلم السير للتو !!؟

– أسيرضى ربه عند قتل امرأة مسيحية ؟!
لا ف أى دين يحرض على قتل النساء ؟!
– أهكذا يمكن ان يشبع رجولته ؟!
اى رجولة تلك التى تتشبع بالدماء؟!!!

فليعطنى احدكم سبب ما ليساعدنى على استيعاب ما جرى .. ليته كان مجنون او مختل عقلى كما سيقولون حتى يغلقوا القضية ولكن أى مجنون يسير وسط الناس بكل حرية ويعمل ايضًا وسطهم أى مجنون سيسمح له الناس بإيصالهم لبيوتهم ب التوكتوك الذى كان يعمل عليه !! ما نوع المجانين اولئك الذين لا يفقدون صوابهم سوا مع حاملى علامة الصليب ..؟!!

Leave A Reply