طالب” بايدين” بإصلاحات الشرطة للوفاء بإرث جورج بيري فلويد:

0 304

ترجمة – سارة محمد محمد

طلب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ، جوي بايدن ، هذا الثلاثاء ، من مجلس النواب الأمريكي بالموافقة علي التعديلات المتعلقة بممارسات الشرطة داخل البلاد وهذا للوفاء بإرث “جورج بيري فلويد” المواطن الأمريكي من أصل إفريقي وكان هذا بعد إعلان إدانه الشرطي السابق “ديريك شوفين” بقتله .
وفي خطاب داخل البيت الأبيض وصف الرئيس ” بايدن ” الحكم علي أنه خطوة عملاقة للسير في إتجاه العدالة وأضاف قائلا ولكنه ليس كاف لمحاربة العنصرية المنهجية في الولايات المتحدة الأمريكية وأن هذا وقت به تغيير كبير .
أوضح الرئيس الأمريكي أن الحكم ” بالمدان ” في قضية مقتل مواطن أمريكي من أصل إفريقي علي يد الشرطة ليست بأمر متكرر في الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد أبدي رأيه قائلا أن في تلك القضية يجب أن تجتمع عدة مقومات بشكل غير طبيعي لكي تؤدي الي مسائلة أساسية .
وأكد الرئيس” بايدن ” علي كونه إعتقال في وضح النهار مما جعل هذا الإعتقال يزيل الغمامة عن أعين العالم كله لكي يري العنصرية المنهجية في البلاد ، وأوضح أن هذه القضية وصمة عار في روح الأمة و إنحناء لرقبة العدالة بالنسبة للمواطنيين الأمريكيين السود اللذين يشعرون بعمق الصدمة ، الخوف ،الأألم والإرهاق.
وأضاف قائلا أن الحكم الذي صدر اليوم قد بعث رسالة بأنه لا يمكن لأحد أن يبقي فوق القانون ، ولا يمكن التوقف هنا فقط لأن هذا ليس بكافٍ ولكي نواصل التغييرات و الإصلاحات الحقيقة يجب علينا الحد من إمكانية حدوث مثل هذه المأسي من جديد .
وطلب ” بايدن ” من الكونجرس الأمريكي تمرير مشروع للقانون يهدف إلى إصلاح أقسام شرطة الولايات المتحدة الأمريكية يهدف إلي منع الأعمال التي تسببت في مقتل ” جورج فلويد ” ومن شأنه ايضا تسهيل رفع الدعاوي ضد مثل هؤلاء الذين يؤذون أو يقتلون الناس ظلماً . وذكر الرئيس ” بايدن ” أن هذا المشروع الذي قدم في شهر مايو العام الماضي يحمل إسم جورج فلويد ، وقد أعلن أن الموافقة علي هذا التعديل لن تستغرق عاماً تقريباً ، وأوضح قائلا أن الكلمات الأخيرة لجورج فلويد كانت “لا استطيع التنفس ” ولا يمكننا ترك تلك الكلمات تموت معه وحث علي وجوب الاستمرارية في سماعها وعدم النظر لجانب آخر ؛ وأضاف أن إرث فلويد لن يقتصر فقط علي موته ؛ بل بما يجب علينا فعله لذكري وفاته .
كامالا هاريس : ” نحن جميعا جزء من إرث جورج فلويد ” :
قالت نائبة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ” كامالا هاريس ” ؛ بعد إعلان موافقتها علي الحكم وقبل ان يتحدث ” بايدن ” ؛ أن الولايات المتحدة الأمريكية تشكل جزء من إرث جورج فلويد وكونها أول نائبة رئيس سوداء للولايات المتحدة يضع علي عاتقها الكثير لتفعله لكي تواجه الظلم العنصري والذي يعتبرمشكله ليس فقط للسود أو اللاتينيين أو ذوي الأصول الآسيوية والهندية بل لكل المواطنين الأمريكيين ، وقالت مؤكدة أننا جميعا جزء من أرث جورج فلوريد وأن مهمتنا الان هي تكريمه وتكريم هذا الإرث .

وشددت ” هاريس ” على أن الولايات المتحدة لديها تاريخ طويل من العنصرية المنهجية التي تمنع البلاد من الوفاء بوعدها بالعدالة و الحرية للجميع وعلي الرغم من تأييدها الحكم إلا أنها أكدت أنه لن يمحي أألم فقدان فلويد ، فإن المقياس العادل ليس نفسه المساواه في العدالة للجميع و أكدت أن هذا الحكم يجعلنا نقترب خطوة أكبر ناحية المساواه في العدالة لكن في الواقع لدينا عمل لنفعله وعلينا إعادة هيكلة النظام أيضا .

طلبت نائبة الرئيس ” كامالا هاريس ” من الكونجرس الأمريكي بتمرير مشروع للقانون يهدف إلي إعادة هيكلة أقسام الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية ويمنع مثل تلك الأعمال التي أدت بحياه ” جورج فلويد” ومن شأنه ايضا أن يسهل الدعاوي القضائية المرفوعة ضد هؤلاء الذين يؤذون أو يقتلوان المواطنين ظلما وشددت على ان ذلك ليس حلا سحريا لجميع المشاكل ولكنه سوف يكون البداية .

وقد قرر أعضاء هيئة المحلفين و بالإجماع هذا الثلاثاء في وقعة ” جورج فلويد ” أن الشرطي السابق شايفين مدان بالقتل العمد من الدرجة الثانية يعاقب عليا بالسجن حتي 40 عاما و بالقتل من الدرجة الثالثه بأقصي عقوبة وهي 25 عاما ، أما بالقتل الغيرعمد من الدرجة الثانية والتي تصل عقوبتها السجن حتي 10 أعوام ، ونظرا لأنه لا يملك سجل جنائي فلا يمكن أن يحكم عليه إلا بالسجن 12 عاما ونصف كحد أقصي لكلا من تهم الإدانة الأولي والثانية و بالسجن 4 سنوات للتهمة الثالثة .

ووفقا لما قاله القاضي فإن الحكم الذي سينفذه الشرطي السابق سيعرف في غضون بضع أسابيع ؛ بين ست وثمان أسابيع .

Leave A Reply