زحام أمام مكاتب البريد في طهطا بسوهاج وكلمة السر ” السستم واقع “

0

كتب /ضياء الدين اليماني

اعتاد المواطنون في مدينة طهطا على هذا المشهد أمام مكاتب البريد ؛ طوابير من الرجال والنساء لا ترحم عجوزاً ولا شيخا بل ولا طفلاً صغيراً مرافقا لأمه ؛ ودائماً ما تسمع نفس العبارة المتكررة ” السستم واقع ” حتى ضاق الناس بهذا ” السستم ” الذي يسقط دائماً .
من أمام مكتب بريد صلاح سالم بطهطا التقطنا هذه الصور لرجال ونساء وأطفال يقفون درجات شديدة الحرارة وقد يطول وقوفهم لساعات يزداد المشهد قتامة في وقت صرف المعاشات فترى أضعاف هذه الأعداد ؛ فمن المسؤول عن تكرر هذه المعاناة ؟ وهل هذا ” الستتم ” عديم القلب يسقط في كل مكان أم أن سقوطه مكتوب فقط على أبناء الصعيد ؟!

Leave A Reply