خــــدلك أجـــازة

0 77

كتب/ وليد عبد الرحمن

عالم التكنولوجيا فى حياتنا قرب البعيد وفى نفس الوقت القريب أصبح بعيد حتى بين الأسرة ألواحدة فى أوقات كنا نعيش ونستمتع بالتواصل ألعائلي وأللمة ألحلوة وألصحبة ألجميلة أصبحت ألأن عبر ألتواصل الأجتماعى .
نحــن نحتاج الى أجازة من المشاكل أو ألمتاعب وألهموم من أي تفكير سلبى أو حــد مضايقك أستمتع بالهدوء جرب تعــيش ولو ليوم واحد لنفسك تخيل وأنت قاعد فى ضيافة من تحب مع من هو قريب إلي قلبك مع العائلة والأصدقاء وأنت مسترخي مستمتع بالتأمل فى الحديث شوف دفئ ألقرب والحكاوي وألمشاعرألصادقة وقتها هتحس براحة وتجديد لفكرك وأستعادة هدوءك وروقان بالك صورة وليس صوت أنعموا وتمتعوا بروقان البال.
هتفرق كتير أوى لما ترجع تتواصل وتشتغل هتكون عندك طاقة جديدة ولما وتكون فى ضغط حواليك تقدر تستمر في العمل و تتواصل تانى بس وقتها هتكون بتتمنى يوم الإجازة يأتى علشان تستمتع بيومك ألحالة ألنفسية أنت بطلها ألأساسي أنت صاحب ألفكرة أنت صاحب ألقرار أنت صاحب ألصورة وبالتالي إذا فكرت فى ألمتاعب أسرعت إليك المتاعب وإذا فكرت فى ألأمل أسرعت إليك ألأمال كالتنويم المغناطيسي تقول أنا نمت فتنامأنا مرضت “فتمرض” أنا شفيت فتشفى” أنا إنتهيت ” فتنتهى
سحر الإرادة يصنع كل شىء حتى القدر نفسه..

Leave A Reply