خطر يداهم المصيفين في الاسكندرية وخصوصا بعد قرار اعادة فتح الشواطيء

0 143

كتبت -ايمان عماد

يتعرض العديد من المصيفين في الاسكندرية وبالاخص شاطيء النخيل 6اكتوبر بالعجمي للغرق وعلي الرغم من من اغلاق هذا الشاطئ بقرار رسمي الا ان المصيفين يتجاوزون هذه القرارت وينزولون هذا الشاطيء فجرا مما يؤدي الي غرق الكثيرين
وهذا الشاطيء محاط بالعديد من الاخطار ومنها انه
عند وقوف المصيف امام الحواجز ستصل المياه لركبته فيطمءن ولكن عندما يتحرك يمينا ويسارا سيجد نفسه في عمق يزيد عن 3 متر

الخطر الثاني ان المياه المتجهة الي الشاطيء مع الموج تعود للبحر بفعل السحب وهذا السحب يتم بين الفتحات الموجودة بين الحواجز فالذي يقوم بالسباحة بين الحواجز يجد نفسه في لحظات بعرض البحر

الخطر الثالث ان تلك الحواجز مكونة من صلبان وشواكيش ويوجد بها انفاق فتسحب المصيف وتحشره بين الصخور

الخطر الرابع ان تلك الحواجز خطيرة جدا فاذا اصطدم بها المصيف تصيبه بالعديد من الكسور والكدمات

الخطر الخامس وهذا ما يعاني منه اهالي الضحايا هو ان الضحية تحشر بين الصخور وبالتالي صعب انقاذها وصعب اخراجها واذا خرجت تكون بقايا جثث من الصعب التعرف عليها

لذلك توجب علي المواطنين عدم المخاطرة بارواحكم والالتزام بالقرارات المخصصة بإغلاق الشواطيء الخطيرة

Leave A Reply