خبير لـ”صباح دريم”: زيارة “البشير” تدل على انحياز السودان للتهدئة والحوار

0 120

خالد مرسى

قال الدكتور هاني رسلان رئيس وحدة حوض النيل بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، ان القمة تمثل نقلة نوعية مهمة وايجابية في العلاقات بين البلدين بعد مرحلة غير قصيرة من التوتر والتصعيد من الجانب السوداني بعد استدعاء السفير وسلوكيات اخرى عديدة، لكن الجانب المصري كان حريص على التهدئة، ثم تم لقاء ثنائي في اديس ابابا وتم تشكيل لجنة من وزارات الخارجية والمياه واجهزة المخابرات والامن.

واعتبر رسلان ان الزيارة تدل على انحياز الجانب السوداني للتهدئة والحوار والنفس الطويل، تركز على ملفي مكافحة الارهاب والعلاقات الثنائية ولكن سيتم العبور على الامور الاخرى وخاصة قضية المياه وسد النهضة.

واضاف رسلان في مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي في برنامج «صباح دريم» اليوم، أنه لا ينبغي ان نرفع سقف التوقعات من الزيارة لان الموقف السوداني موالي للموقف الاثيوبي ولكن اذا حدث تحول سيكون في مصلحة الدول الثلاثة.

وأكد الخبير بمركز الاهرام ان هناك تغير كبير في مسار ملف سد النهضة بعد زيارة الرئيس السوداني، والعودة لمناخ التعاون والهدوء والتواصل بين البلدين باعتباره اقصر طريق للتفاهمات القابلة للتطبيق.

 

وحول توقيت الزيارة حاليا، اعتبر “رسلان” ان توقيت الزيارة يأتي بعد اللقاء الثنائي بين الرئيسين في اديس ابابا على هامش القمة الافريقية في نهاية يناير الماضي، ثم اجتماع الآلية الرباعية في القاهرة، وبعدها زيارة الوزير اللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات العامة للسودان مؤخرا، وهذه الزيارة الحالية للرئيس عمر البشير تعني ان هناك تفاهمات قد تمت، خلال اللقاءات الاخيرة السابقة.

وفيما يتعلق بتأثير ودلالة الزيارة، قال انه لا يمكن القول انه حدث تقارب سريع ولكن لا يزال هناك خلافات قائمة، والاتجاه حاليا اصبح هو الاعتراف بهذه الخلافات، واصبح هناك اتفاق على الحوار حول الخلافات بدلا من المواقف التصعيدية والشكاوى وسحب السفراء.

وحول الاوضاع الداخلية في السودان قال، ان هناك ازمة اقتصادية عنيفة في السودان وخرجت مظاهرات، واصبح هناك تغيرات داخلية في بنية النظام السوداني، ويطبق خيار التهدئة بدلا من نهج التصعيد.

وكان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قد أعلن أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيستقبل اليوم الاثنين الرئيس السوداني عمر البشير، الذي يقوم بزيارة لمصر في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين.

 

Leave A Reply