جمعتهم فعاليات تظاهرة واحدة يوم 25 ابريل الماضي فالقي القبض علي عدد منهم بتهمة ارتكاب الشغب ومخالفة القانون فمثلوا امام النيابة وتم احتجازهم لحين ورود تحريات الامن الوطني فكان مصير 121 متهما واحدا بالخضوع لمحاكمة عاجلة في ذات اليوم امام محاكم مختلفة منهم 62 متهما مخلي سبيلهم غالبيتهم من الطلاب الذين قررت النيابة اخلاء سبيلهم حرصا علي مستقبلهم .

علي مدار 48 ساعة اجرت نيابتي شمال وجنوب الجيزة الكلية باشراف المستشارين أحمد البقلي وياسر التلاوي المحاميان العام الاول تحقيقات موسعة مع المتهمين المضبوطين في مناطق ميدان المساحة بالدقي وارض اللواء بالعجوزة وناهيا ببولاق الدكرور وعقب تحقيقات اليوم الاول تقرر حجزهم لحين ورود تحريات الأمن الوطني وجاءت التحريات لتثبت قيام المتهمين بخرق قانون التظاهر والخروج في مظاهرات بدون الحصول علي التصريح اللازم من الجهات الامنية فضلا عن تسببهم في تعطيل حركة المواصلان بعد قطعهم الطريق.

ففي الدقي امر المستشار محمد بدوي رئيس نيابة الدقي بحبس 40 متهما من المضبوطين 4 أيام علي ذمة التحقيقات كما اخلي سبيل 46 اخرين بكفالات مالية .

ووجه احمد عمار مدير نيابة الدقي للمتهمين تهمتي التظاهر بدون تصريح وتعطيل المواصلات العامة.

وفي العجوزة امر المستشار هادي عزب رئيس نيابة العجوزة بحبس 9 متهمين 4 ايام علي ذمة التحقيقات كما اخلي سبيل 13 متهما بكفالة الف جنيه لكل منهم و 3 متهمين احداث بكفالة 300 جنيه والمخلي سبيلهم من الطلاب حرصا علي مستقبلهم .

كما أمر المستشار علي محجوب رئيس نيابة بولاق الدكرور ، باحالة 10 متهمين لمحاكمة عاجلة لاتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية، والتحريض على التظاهر بعد القاء القبض عليهم بتظاهرات 25 ابريل وحددت جلسة السبت لمحاكمتهم .

والمتهمون هم: ميريت عبد المولى، وسامح سيد، ومحمد عبد الستار، ومحمود حنفي، ومحمد سعيد، وصبحي محمد، وعمر إبراهيم، وزكي رضا، وحمدي كمال، وسعيد رجب.

ووجهت النيابة إلى المتهمين، في القضية 11646، جنح بولاق الدكرور، تهم الإنضمام لجماعة إرهابية تهدف للتحريض ضد نظام الحكم، وإشاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم والأمن العام، والتحريض على التظاهر ضد مؤسسات الدولة.