حزن يعم قرية الغريرة بالأقصر لرحيل عريس السماء قبل خطوبته بساعات قليلة

0 116

متابعة : شيماء جاد الخميسي

رحل الشاب “محمود عبد الراضى كرار” الذى يعمل جزار داخل قرية الغريرة بمدينة إسنا، و البالغ من العمر 26 عاما وكان يستعد لحفل خطوبته على الطراز الإسناوى الشهير اليوم الخميس، ولكنه بعدما قام بشراء ذهب العروسة واحتفل مع أسرته وأصدقاؤه بقرب حفل خطوبته، توجه للنوم ولكنه أصيب بآلام شديدة فى الصدر وذبحة صدرية شديدة وتوفى قبل الوصول للمستشفى.

” شبكة أخبار العربية ” تواصل مع أهل قريته فى يوم خطوبة عريس السماء المقرر لها مساء اليوم الخميس ، و قال أحد أقاربه إن محمود كان من الشباب ذوى الخلق الجميل والجميع كان يحبه لوقوفه بجانب الجميع فى كل أمور حياتهم ولم يقصر مع أحد فى أى شيئ، مؤكداً أن وفاته جاءت فجأة وأثرت فى جميع أبناء البلده والقرى المجاورة، فهو بحكم عمله جزار يتعامل معه الجميع فى قرية الغريرة والقرى المجاورة.
وأضاف أنه كان يجمع الأطفال حوله لإدخال البهجة والسرور فى قلوب الجميع، قائلا: “نحسبه عريس فى الجنة وكان قبل وفاته يجوب كافة المنازل لدعوة جيرانه على حفل خطوبته اليوم الخميس، وعزم كل احبته وأصدقاؤه بالقرية وخارجها”.

وأوضح عم العريس المتوفى قبل خطوبته بيومين، أنه عزم أكثر من نصف القرية وكان يجوب كل منزل بنفسه بدراجته البخارية لحضور وليمة حفل خطوبته، ومازحته عند زيارته لمنزلنا أنى سأكون منذ الصباح الباكر فى منزله للإفطار والغداء والعشاء فى منزله، وقال لى “تنور ياعمى كمال”، مؤكداً أنه كان محب لعمل الخير وكان له عدة أعمال خيرية فى كل أرجاء القرية وخارجها.

Leave A Reply