حزب الوفد يحذر من الزج باسم الكنيسة في الانتخابات البرلمانية

0 98

حذر تامر نسيم القيادي بحزب الوفد ، ومرشح الحزب في الانتخابات البرلمانية المقبلة في دائرة الزيتون و الاميرية ، من محاولات بعض المرشحين بالزج بالكنيسة الوطنية المصرية في المعركة الانتخابية و اطلاق الشائعات بانهم مرشحي الكنيسة و ان الكنيسة تقف خلفهم و تدعهم.

واضاف نسيم في تصريحات صحفية له اليوم ، ان الكنيسة  بعيدة تمامًا عن الدخول في المعترك السياسي أو الانتخابي، ودورها الوحيد هو تشجيع أبنائها على المشاركة الفاعلة وليس توجيه أحد لانتخاب أفراد أو كيانات بعينها.

مشدد علي ان الكنيسة  تقف على مسافة واحدة من الجميع.

وموضحا  ،بان تناول مثل هذه الأخبار الطائفية التي تحول الانتخابات البرلمانية إلى حرب طائفية، لافتا إلى أن الكنيسة الوطنية المصرية هي دائما وأبدا كنيسة وطنية من طراز رفيع وتلعب دورا وطنيا منزوع الانحياز إلى أي حزب سياسي، كما أن الكنيسة دورها ديني روحي فقط ولا تشتغل بالسياسة، وأن دعوتها إلى أبنائها إلى المشاركة السياسية في الانتخابات البرلمانية جاءت دون التوجيه إلى التصويت إلى حزب أو تيار أو تجاه بعينه، وإنما جاءت انطلاقًا من دورها الوطني في حث الأقباط بالخروج للتصويت فقط دون توجيه.

وطالب مرشح الوفد  المصريين باختيار ممثليهم في البرلمان وفقَا للكفاءة، ولكل مواطن حرية الاختيار لمن يراه الأصلح لتمثيله بمجلس النواب.

مؤكد علي ان المرشحين الذين يدعون دعم الكنيسة لهم هم يرتكبو جريمة كبري في حق الوطن و الشعب ال  مصري .

Leave A Reply