4 شهور للجيوشى طورت مشروعات وقطاعات النقل المصرى

0 104

 

كتب : طارق الصاوى

تولى الدكتور سعد الجيوشى مسئولية وزارة النقل منذ 4 شهور تقريبا قام خلالها بحوالى 170 جولة ميدانية تفقد فيها قطاعات ومشروعات الوزارة سواء على مستوى الطرق والكبارى أو السكة الحديد والموانى والمنافذ البحرية وأعمال النقل البحرى والنهرى . في كل محافظات الجمهورية تعرف خلالها على المشاكل واتخذ قرارات فورية لحلها والوقاية من تكرارها .

12495005_583787515111579_1427314795162122493_n

New-Picture2-590x435

————————————————————————-

  • الجيوشى يقوم بـ170 جولة ميدانية تفقدية ويصدر الععديد من القرارات الإيجابية.
  • إنجاز 63%من الخطة القومية لمشروعات الطرق .
  • أحمد إبراهيم : قرارت الجيوشى ورؤيته حققت الكثير من المكاسب وقضت على اكثر السلبيات وواجهت الفساد.
  • طفرة فى مجالى النقل النهرى وخدمات السكة الحديد خلال الشهور الأربعة للجيوشى
  • على عياد : شركة إنشاء الطرق تعمل فى الخطة القومية وتواصل الليل بالنهار فى عهد الجيوشى فى سفاجا و سيوة وكبارى طريق السويس وغيرها من المشروعات .
  • هيئة الطرق والكبارى والقابضة للطرق والكبارى إشراف ومتابعة يومية لمشروعات انشاء وصيانة الطرق بمتابعة الجيوشى ..                                                                               ——————————————————-

قال المهندس / على حسن عياد . رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النيل العامة لإنشاء الطرق إحدى شركات القابضة لمشروعات الطرق والكبارى بوزارة النقل ان هناك العديد من النتائج الإيجـابية التى تحـققت خـلال الشهـور الأربعـة التى تولـى   ” د. الجيوشى ” فيها مسئولية وزارة النقل أهمها الطفرة التى تحققت فى مشروعات الخطة القومية لتطوير الطرق والتى تم الإنتهاء من تنفيذ مايزيد عن 63% منها والتى بلغت تكلفة مشروعاتها فى المرحلة الأولى 17 مليار جنيه ،و تشارك فى تنفيذها شركة إنشاء الطرق فى  سفاجا و سيوة وكبارى طريق السويس . و بلغت عدد الطرق  الجديدة التى تنفذها الوزارة حاليا ضمن المشروع القومى للطرق ١٣ طريقا، موزعة على ٢٢ مشروع ، وتتولى التنفيذ ١٦ شركة وطنية منها شركة إنشاء الطرق التى تشارك فى عدد من مشروعات الخطة منها إنشاء طريق 50 كم على اتجاهين من سوهاج الى البحر الأحمر من الكيلو 30 الى الكيلو80 وعرض الطريق 25م قيمة تكلفة المشروع 213 مليون جينة فى الجزء الذى تقوم به شركة إنشاء الطرق بخلاف ما أسند اليها من رصف 50 كم فى الطريق المقابل فى نفس المسافة . وأضاف “عياد ” أن طريق أسيوط – سوهاج- البحر الأحمر، يبلغ طوله ١٨٠ كم، ومقسم على أربعة قطاعات، يتم رفع كفاءة الطريق  القديم ، وازدواج الطريق القائم ، كما تشارك الشركات الوطنية الشقيقة التابعة للقابضة للطرق والكبارى تحت إشراف المهندس / رشدى عبد الرشيد . رئيس الشركة القابضة لمشروعات الطرق والكبارى والنقل البرى . فى أعمال بقية الطريق من أسيوط الى سفاجا البحر الأحمر . ومعها شركة النصر للمقاولات ( حسن علام)  وتم وضع خطة طموحة يشرف عليها د. الجيوشى . وزير النقل . لتطوير 15 طريق بأطوال 1300 كم تنتهى فى 2018 بالتوازى مع خطة أخرى لصيانة الطرق والكبارى بتكلفة 3 مليار جنيه ورفع مستويات الأمان لـ 54 طريقا. وهكذا تهتم وزارة النقل والهيئة العامة للطرق والكبارى بصيانة الطرق القديمة بالإضافة الى مشروعات الطرق الجديدة التى قطع فى تنفيذها شوط كبيرا خلال الأشهر الأربعة الماضية .

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل . أحمد إبراهيم :  أنه تحقق العديد من الإنجازات فى الشهور الأربعة التى تولى فيها الجيوشى وزارة النقل فى مجال النقل النهرى حيث تم تشغيل خط نقل البضائع عبر نهر النيل وايضا السكة الحديد من الموانئ المصرية مما يحقق فوائد كثيرة مثل تخفيف الضغط على الطرق المصرية والتي انهارت بسبب الحمولة الزيادة وتحتاج إلى 6 مليار جنية سنويا للصيانة وهو مبلغ غير متوفر في موازنة الدولة ومن الفوائد أيضا توفير الوقود والحفاظ على البيئة وخلق فرص عمل والاستثمار في مجال جديد بالإضافة التاكسي النهري الذي سوف يساهم حل أزمة الموصلات عقب انطلاقه بعد أيام قليلة

وأضاف إبراهيم أنه وللشهر الثالث على التوالي تحقق السكة الجديدة طفرة في ايرداتها بزيادة قدرها عشرون مليون جنية شهريا تقريبا .

ثم يأتي انطلاق محكمة النقل كاول محكمة متخصصة في جرائم ومخالفات النقل كخطوة تحسب للجيوشي لم يفكر فيها أحد قبله سوف تساهم كثيرا في النهوض بصناعة النقل .

ويحسب للجيوشى ايضا خلال أربعة أشهر وضع رؤية استراتيجية لوزارة النقل طويلة الأجل لا ترتبط بشخص الوزير ولأنه يفكر خارج الصندوق فقد قام بتشكيل لجنة من كبار الخبراء المصريين (لجنة البناء الاقصادي لوزارة النقل ) في مجال النقل والاقتصاد للنهوض بكل قطاعات الوزارة وتحويل خسائرها الى مكاسب وإضافة هدف اقتصادي لها بجانب دورها الخدمي ، كما عقد  الجيوشى عدة اجتماعات مع فئات كثيرة كانت منسية مثل سائقي القطارات وعمال البلوكات والمزلقانات وأصحاب المقطورات (الشاحنات ) لحل مشاكلهم .

وكان للجيوشى قرارا فريدا وهو وقف القطارات التي تتعرض للتخريب وعدم مسيرها الا بعد تحصيل قيمة الفاتورة من المخربين الذي كانوا دائما يهربون بجريمتهم .

وخلال 120 يوم وزير النقل عقد عدة اجتماعات لتوحيد جهات الاختصاص والتراخيص والتفتيش على المعديات والمراكب النيلية وكذلك على جميع الطرق والكباري المصرية لتوحيد المسئولية والمساءلة بعد ان كانت مشاعا بين عدة وزارات ، أيضا قام الجيوشي بحل مشاكل سائقي الشاحنات في ميناء العقبة وكذلك العمال المصريين المسافرين للعمل في الأردن وتلك فئات لم تكن في حسبان اي وزير نقل سابق على حسب قول أصحاب المشاكل انفسهم .

هذا بالاضافة الى ما قد سبق وذكرناه في كشوف الحسابات السابقة الثلاثة من القرارات والانجازات المهمة لوزير النقل والتي تحققت على ارض الواقع مثل إلغاء ميدالية السفر المجاني في السكة الحديد التي كانت تكلف الدولة خسائر 500 مليون جنية سنويا وتطوير قطارات الدرجة الثانية والثالثة وجهوده للقضاء على السوق السوداء في التذاكر ورفع كفاءة الورش ونهو المشروعات المثعرة منذ سنوات طويلة وانشاء شركة الصيانة الذكية لصيانة الطرق بأحدث تكنولوجيا وتحويل القروض إلى استثمارات والتصنيع المشترك مع الدول الأجنبية ووقف استيراد ما يمكن تصنيعه في مصر وإلغاء القطارات ضعيفة المشغولية وزيادة العربات والقطارات للمناطق كثيفة المشغولية وتغيير القيادات الفاشلة والبدء في إنشاء جامعة تكنولوجيا النقل وايضا انشاء سلطة وسلامة النقل .

12510440_1008951729166263_4909516799458030318_n

Leave A Reply