تشييع جثمان ضابط كمين دلجا بمسقط رأسه بالشرقية

106

شيع أهالى قرية عليم مركز أبوحماد بالشرقية فى جنازة عسكرية جثمان الشهيد النقيب رامى محمد إسماعيل الذى توفى متأثرًا بإصابته فى حادث انقلاب سيارة شرطة أمام قرية تونا الجبل بمحافظة المنيا أثناء عودته من خدمة كمين دلجا، ونتج عن الحادث إصابة 9 شرطيين.

شارك فى تشييع الجثمان اللواء مصطفى صلاح حكمدار الشرقية، والعميد عصام هلال مأمور مركز شرطة أبو حماد، وعدد من أصدقاء وزملاء الشهيد.

اتشحت قرية الشهيد بالسواد فور تلقى الأهالى نبأ استشهاد الضابط ابن قريتهم، وتوافدوا على منزل عائلته لتقديم واجب العزاء، واحتشدوا فى طرقات القرية وأمام منزله انتظارًا لوصول الجثمان لتشييعه لمثواه الأخير بمقابر الأسرة.

وتدافع عدد كبير من المشيعين فور وصوله القرية، لحمل النعش قبل أن يوارى في الثرى، الذى خرج من المسجد الشرقى بقريته، ملفوفًا بعلم مصر.

يشار إلى أن الضابط الشهيد يعمل بقوات الأمن المركزي فى مديرية أمن المنيا، وتزوج حديثًا منذ شهرين.

Comments are closed.