وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق منخفضا 3.34 % عند 6517 نقطة، مسجلا أدنى مستوياته منذ نوفمبر 2012.

كما هبطت مبيعات الأجانب المكثفة على الأسهم القيادية ببورصة مصر، خلال معاملات الأربعاء لكن وسط تداولات متوسطة.

وهبط المؤشر المصري الرئيسي 1.4 % ليغلق عند 6922.7 نقطة، بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.45 % إلى 384.8 نقطة، وبلغت قيم التداول 426.765 مليون جنيه.

أما الأسهم الكويتية فأنهت معاملات الأربعاء على تباين وسط سيولة ضعيفة، ومخاوف إزاء تدني أسعار النفط وعدم استقرارالاقتصاد العالمي.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.18 % ليغلق عند 890.5 نقطة، بينما استقر المؤشر السعري الرئيسي دون تغيير عند إغلاق الثلاثاء.

كما ارتفع مؤشر بورصة دبي 0.3 % بفضل أسهم المضاربة منخفضة السعر، فيما هبط مؤشر بورصة أبوظبي 0.6 %.

ولم تسجل بورصة قطر تغيرا يذكر غير أنه جرت عمليات شراء لأسهم البنوك ومن بينها بنك الدوحة، الذي قفز سهمه 2.1 % من قرب أدنى مستوى في عامين في تعاملات كبيرة على غير المعتاد.