بقلم محمود عبداللطيف ميادين الموت فى طرق اكتوبر من المسئول فى ظل منظومة طرق جديدة تنافس للعالمية

0

كتب: محمود عبد اللطيف

فى ظل الارتقاء بمنظومة الطرق والوصول بها إلى أعلى درجات الامان والتى تكاد أن تنافس الطرق العالمية فى كبرى الدول والتى من شأنها الوصول إلى التنافسية العالمية فى ظل توجيهات الرئيس ولكن هناك سوء تخطيط فى بعض الأماكن مثل طريق غرب سوميد على سبيل المثال والذى يوجد به ميدان صغير الحجم أقل تعبير وصف له أنه ميدان الموت والذى بسببه حدث أكثر من حادث فى هذا المكان وذلك طبقا لشهادة سيارات الإسعاف وشهادة قائدى سيارات الاوناش حين قالوا إنهم لايمر يومان الا ونرفع حادث بسبب هذا الميدان وما شابهه فى بعض الأماكن فى مدينة اكتوبر  وزايد وطريق مصر الإسكندرية قبالة مدينة اكتوبر وزايد .

ميادين الموت

وبالرغم من اعترافنا وتأكيدا على تحسن منظومة الطرق والكبارى فى الآونة الأخيرة بالرغم من أنه هناك تقصير وسوء تخطيط فى بعض الاماكن وعدم الاتقان فى تنفيذ المخطط وعدم الدراسة الجيدة لطبيعة بعض الطرق وخاصة فى أكتوبر وادعوا المسؤولين عن الطرق وتخطيطها لإعادة النظر فى تواجد ميادين مفاجئه على الطرق أو إعادة تخطيطها بحيث تكون مكشوفه لقائدى السيارات حتى نقلل من حدوث الحوادث التى من الممكن أن تتسبب فى إزهاق الأرواح 

كما اطالب بمحاسبة كل من يتسبب بتواجد معوقات على الطرق أو يقوم بأى فعل من شأنه تعطيل الطريق ووضع كاميرات مراقبة على الطرق حتى نتمكن من ضبط كل من يدمر هذا الإنجاز وهذه الصيحه التى تمر بها منظومة الطرق 

ولا يفوتني أن أتقدم بخالص الشكر لجميع القيادات المسئوله عن منظومة الطرق وأؤكد على فرضية الحفاظ على الطرق من الجميع سواء مواطن أو قيادة وعدم المساس أو التسبب فى تدميرها مع معالجة هذه الأخطاء الفنية وإعادة النظر فى طريقة وضع الميادين المفاجئه وسط الطرق

Leave A Reply