بالمستندات وكيل الصحة باسيوط يكشف مخالفات “جمال” نقيب الاطباء

0 73

 

أسيوط – اكرم هلال

كشف اليوم الدكتور احمد أنور وكيل وزارة الصحة باسيوط عن المخالفات التى ارتكبها الدكتور محمد حمال نقيب الاطباء باسيوط جاء ذلك خلال موتمر صحفى باسيوط حيث قال ان الدكتور محمد جمال نقيب الاطباء قام بالامتناع عن تنفيذ القرارات الصادرة من وزارة الصحة ” الادارة المركزية للطب العلاجي ” بإعادة توزيع وانتداب الاطباء المقييمن بالمستشفيات العامة والنوعية والمركزية وتم تشكيل لجنة فى هذا الشان من المديرية واعضاء ممثلين عن نقابة الاطباء بشان الامتناع عن تنفيذ حركة ترقيات مساعدو الاخصائي والاخصائيين و الاستشاريين وهى حركة تتم بصفة دورية وسنوية لدرجة أنه يوجد أطباء مقيمين ظلوا لمدة 12 عام طرفه ولم يتم ترقيتهم خلال هذه الفترة دون إتخاذ أي اجراءات حيالهم ومخالفة التعليمات الصادرة بهذا الشأن .
واكد اللجنة المشكلة مبالغ مالية كبيرة فى منظومة العلاج على نفقة الدولة نظراً لتحديه الصارخ وعدم الالتزامم بالقوانين واللوائح المنظمة لعملية العلاج على نفقة الدولة للمرضى على سبيل الحصر مبلغ وقدره 744319 جنيها بناء على تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات وهي قيد التحقيق من قبل النيابة الادارية ، وإهدار مبلغ مالي أكثر من 32000 جنيها من صندوق تحسين الخدمة بصفته رئيس مجلس ومدير مستشفي أسيوط العام بحجة وجبات لافراد الجيش فى خلال الظروف الامنية الماضية وذلك غير صحيحة وهى قيد التحقيق بالنيابة الادارية وبناء على تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات
وقال انور ايضا ان نقيب الاطباء قام بعدم توقيع غرامات على شركات النظافة بالمستشقى مما تسبب فى اهدار المال العام مع تدنى مستوى النظافة بالمستشفي ، وعدم تحصيل مقابل الاشعة التليفزيونية بقسم النساء وما تم حصره مبلغ 15000 جنيه تقرييا وعدم مطابقة أعداد المرضى والعمليات والاستقبال للدفاتر بالمستشفى ويتم ارسال ارقام وهمية .
واضاف وكيل الصحة باسيوط ان جمال ” نقيب الاطباء ” قام بالاحتفاظ برئاسة قسم العناية المركزة بالمستشفى رغم كونه مدير للمستشفى وذلك بغرض زيادة نسبة اشغال عيادته الخاصة .

ويضيف “انور ” ان نقيب الاطباء قد حصل هووبعض الاطباء على مبالغ مالية تزيد عن مليون جنيها دون ضوابط او شروط علاة على جمعه فى الصرف بين ثلاث حوافر لا يجوز الجمع بينها هى حافز الاشراف مع حافز القيادة وحافز الطواري وهذه الواقعة قيد التحقيق من قبل النيابة العامة والرقابة الادراية .

والحدث الاهم هو تدنى مستوى نشاط المستشفى العام مقارنة بالمستشفيات الاخرى رغم الظروف المهيئة له والدعم الذي تحظى بها المستشفى من الوزارة والمحافظة والمديرية كونها وسط البلد وتوافر الاطباء بها بزيادة غير طبيعية ووجود قسم قسطرة القلب غير المتواجد بالمستشفيات الاخري وجميع مبرات النجاح الا أن نسبة الاشغال بالمستشفى بلغ 37 % مقارنة بالمستشفيات الاخرى وكل ذلك أدي إلي إعاقة المديرية فى تنفيذ إجراءات التصحيح المطلوبة والصادرة من معالى وزير الصحة .

 31

Leave A Reply