الوزير يتابع مشروع تخطيط وتجهيز ساحات جديدة للدائرة الجمركية بميناء الإسكندرية بتكلفة ٣٠٥ مليون جنيه

0 305

كتب – طارق الصاوى

 

ضمن جولته لمتابعة معدلات تنفيذ مشروعات تطوير البنية التحتية لمينائي الدخيلة والإسكندرية ، تفقد الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل اعمال تأهيل وتخطيط ساحات  الأرض  المنقولة من الشركة التجارية للأخشاب بالقباري الي الدائرة الجمركية لميناء الاسكندرية  والتى تبلغ مساحتها 178 ألف متر مربع، بواقع 44 فدانا . حيث تابع الوزير معدلات التنفيذ بمشروع تخطيط منطقة الساحات الجديدة لهذه الأراضى والذى تنفذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق إحدى شركات القابضة لمشروعات الطرق والكباري التابعة لوزارة النقل ، وحيث يشمل المشروع  تنفيذ المخطط العام والتنسيق الحضرى للمنطقة ، وتنفيذ أعمال الطرق والسلامة المرورية ، وتنفيذ الشبكات الخدمية ( مياه – صرف – حريق –ري ) ، وتخطيط شبكة الكهرباء والاتصالات ، وتبلغ التكلفة 305 مليون جنيه ، ويجرى حاليا الإنتهاء من  أعمال صب بلاطات مسلحة للأرضيات ، وإنشاء أسوار جمركية وساحات ،كما يجري الأعمال الإنشائية للمبانى والتشطيبات المعمارية.

وجه وزير النقل رئيس وقيادات الميناء بسرعة الانتهاء من أعمال تنفيذ هذا المشروع وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لحركة الشاحنات بالميناء   لتسهيل حركة مرور الشاحنات.

ويذكر أن مجلس الوزراء قد وافق فى ديسمبر من العام الماضى على ضم أراضى الشركة التجارية للأخشاب وآخرين إلى ميناء الإسكندرية لتوسيع الظهير الغربى للميناء بما يحقق الإستفادة المثلى له، من حيث زيادة الطاقة التخزينية للميناء، واستحداث ساحات جديدة لأنشطة لم تكن موجودة، وتوفير ساحات لتخزين وتداول الأخشاب ، وزيادة معدل التداول بالميناء ،

حيث يفتقد ميناء الإسكندرية إلى ساحات تخزينية مما أدى إلى قيام الشركات بتأجير مساحات خارجية لممارسة أنشطة التخزين بها، خاصة أن ميناء الإسكندرية يتداول قرابة %60 من تجارة مصر الخارجية “صادرات وواردات ”. ومن المعروف أن الساحات المؤجرة حاليا بميناء الإسكندرية تبلغ 7 ساحات بحجم يصل إلى 64776.16 متر مربع، علاوة على مخزنين بمساحة 2995 مترا مربعا.

وحسب تصريحات سابقة لرئيس هيئة ميناء الإسكندرية أنه تم إسناد المشروع لشركة النيل العامة لإنشاء الطرق والتى تتبع وزارة النقل بالأمر المباشر، إعمالا للقرارات الوزارية المعمول بها فى هذا الشأن لتنفيذ هذا المشروع الذى يعد من اهم مشروعات تطوير الميناء ، وأشار أنه من المتوقع أن تُحدث تلك الأرض انفراجة فى المساحات الخاصة بالميناء، والتى انخفضت مساحتها مقارنة بحجم الطلب عليها من قبل الشركات لزيادة حجم أعمالها ، ولفت إلى أنه من المقرر أن يتم طرح تلك المساحة على جميع الشركات بدون تمييز حتى يتساوى الجميع فى التقدم على تلك الأرض التى ستكون مخصصة فى مشروعات التخزين والشحن والتفريغ .

Leave A Reply