النقل والبيئة يبحثان تدوير مخلفات مدفن الطوب الرملى لإقامة ورش خط المترو الخامس

0

في اطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في استخدام الأساليب العلمية والفنية المتطورة لتدوير المخلفات البيئية ومخلفات الهدم والبناء (الصلبة) المتراكمة منذ سنوات طويلة، وفى إطار سعي الدولة لاستخدام هذه التقنية الحديثة لإعادة تدوير المخلفات في بعض الأماكن المترامية الأطراف والمملوكة للهيئات والجهات الحكومية التابعة لها .
اجتمع الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل مع الدكتورة/ ياسمين فؤاد- وزير البيئة لبحث العرض المقدم من احدى الشركات الخاصة لاستخدام التقنيات الحديثة لإعادة تدوير ومعالجة المخلفات الموجودة بأرض مدفن الطوب الرملي بمدينة نصر والمملوكة للهيئة القومية للأنفاق والبالغ مساحتها 69.5 فدان لاقامة ورشة العمرة الجسيمة للخط الخامس لمترو الأنفاق.


في بداية اللقاءأكد الوزير أن هذا الاجتماع يأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية، واستراتيجية الدولة المصرية لتحقيق رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة والتي تضمنت ضرورة مواجهة أخطار التغير المناخي من خلال الإدارة الرشيدة للنظم البيئية والحد من التلوث، فضلا عن تشجيع الاستثمارات البيئية ونظم الاقتصاد الأخضر والمستدام، وأنه إيماناً من وزاة النقل بضرورة المشاركة الفعالة في تحقيق أهداف تلك الاستراتيجية لافتا الى ان الشركة المتقدمة لتنفيذ المشروع سوف تتحمل جميع التكاليف الاستثمارية وأن هذا المشروع هو نواة لمشروعات تأهيل عدد من الأراضى التابعة للوزارة بهدف زيادة حجم الأصول الثابتة، والاستفادة من تلك الأراضي في مشروعات الدولة المختلفة، وكذلك الحث على إنشاء عدد من المشروعات التي تهدف إلى إعادة تدوير المخلفات فى مختلف أنحاء الجمهورية.مشيرا الى أن هذا المشروع سيكون نواة لمشروعات تأهيل عدد من الأراضى التابعة للوزارة بهدف زيادة حجم الأصول الثابتة، والاستفادة من تلك الأراضي في مشروعات الدولة المختلفة، وكذلك السعي إلى إنشاء عدد من المشروعات التى تهدف إلى إعادة تدوير المخلفات فى مختلف أنحاء الجمهوري مضيفا انه من المتوقع أن يتم إعادة تدوير المخلفات لتستخدم فى عمليات البناء والتشيد كالخرسانة بهدف استخدامها كقاعدة لرصف الطرق وإنتاج بردورات للأرصفة وأرضيات أنترلوك ووحدات بناء تشمل الطوب والحوائط الساندة.

و اكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ان جهاز تنظيم ادارة المخلفات التابع للوزارة هو المسئول عن وضع وإعداد المواصفات الفنية والاشتراطات البيئية لإدارة المخلفات فى مصر والتى تضمن وجود الرؤية الواضحة والخطط الزمنية المحددة والالتزام بقانون إدارة المخلفات بكافة البنود الفنية و القانونية مع وجود آليات واضحة لمتابعة التنفيذ .
وإضافت وزيرة البيئة انه سيتم إعداد كراسة الشروط و المواصفات لتطوير منطقة مقلب الطوب الرملى خلال القريب العاجل بما يساهم فى سرعة تطوير المنطقة وبما يتوافق مع خطط تطوير وزارة النقل.
وشددت وزيرة البيئة على ضرورة التزام الشركة المتقدمة للتطوير بتقديم كافة البيانات الفنية مفصلة و الاشتراطات البيئية حتى يتم البت فى العرض الفنى.
وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تضم المتخصصين في الوزارتين لبحث العرض المقدم من الشركة لتنفيذ المشروع وتقديم تقرير مفصل يشمل كل مايتعلق بالمشروع لوزيري النقل والبيئة
.

Leave A Reply