الشاعر -محمد الصاوى يكتب : قصيدة / على أضواء القمر

0 128

على أضواء القمر

كان السحاب بيداري عن عينيا القمر

لما التقت بالشمس جوه الغيم

كان اللقى سرًا … كان السحاب قواد

بيداري ف كفوفه القمر ويزفها للشمس

واحنا البشر

بنقول علي هذا الحدث انه خسوف

ف بيلتقه علنًا وجهرًا دون كسوف

بس الغيوم بتغير عليهم م الضباب

ف بتستدير حول السحاب

و بتمنع الرؤية عن عيون الناس

……………

وانا لما تغيب عن عيني القمرة

يصيبني الغم

وبحس الكون متخاصم جوه

عيوني السود

وعينيا تضئ إن صابها جمال ….. تنوير الليل

القمرة بتحيي قلوب العاشق

بعد الموت

طب ليه بتخوني الحب يا قمرة.

عشان الشمس؟

ده الشمس إن طلت تيجي فـ موسم

غير معهود

وانا طول العمر ما نمت الليل

علشان اناجيكي

انا جيكي إزاي والشمس فـ جوف

الليل بتطوف

……………….
لكني سامحتك بعد ما شوفت

بعيني نجومك

وماكنتش اعرف ان نجوم الليل

أولادك

بضيئ ف حشايا السما من بعد

اللقى ب الشمس

والشمس إن طلت تطفي فـ جوف

السما أحفادك

طب ليه بتحبي الشمس وهى

ف عينها النار

وبتحرق كل صباح فـ عيون الخلق

عيالك

………..

من خوفي لنجماتك تطفي بطلوع الصبح

جمعت جميع نجمات السما مـ الليل

وبدأت فـ رسم فتاة أجمل بكتير مـ الكون

وأكمن ضلوعها من أنوار صابها التنوير

ونفخت ف جسمها من روحي فـ أتولدت لي

وفضلت الراعي لأحلمها وعليها بغير

Leave A Reply