” الرحله التاريخيه للمومياوات المصرية “

0 337

كتبت / شهد سناره .

شهد ميدان التحرير و كورنيش النيل يوم السبت الثالث من إبريل موكباً مهيباً ” للمومياوات الملكيه ” لم تشهده شوارع العاصمة من قبل و إن دل فيدل على تاريخ و حضارة مصر التى لا تتبارى معها حضارة على مر التاريخ و ضم الموكب ” ٢٢ ” مومياء ملكيه من المتحف المصري تم نقلهم إلي مقرهم الجديد بالمتحف القومي للحضارة المصريه بالفسطاط .
حيث ضم الموكب ” ١٨ ” ملكاً ،٤ ملكات معظمهم من ملوك الدوله الحديثه .
و من ثم قاد الموكب الملك سقنن رع و هو آخر ملوك الأسره ال ” ١٧ ” و الذي حكم مصر في القرن ال ” ١٦ ” قبل الميلاد ، ذلك بالأضافه إلي الملك ” رمسيس الثاني ” و الملك ” سيتي الأول “و ” أحمس نفرتاري ” و ” الملكه حتشبسوت ” .
و تم إغلاق الطرق علي طول نهر النيل من قبل السلطات المصرية استعداداً لذلك الحدث الفريد الذي تم تصميمه بطريقه جذابه تسلط الضوء علي التحف الأثريه التى جعلت مصر عروساً يوم زفافها و أثبتت للعالم أجمع بأن السياحه قد تأثر بعد بقيود جائحة كورونا.
و على صعيد أخر إستقبل ” الرئيس عبد الفتاح السيسي ” استقبالاً يليق بملوك الحضاره المصرية و المومياوات الملكيه علي المركبات المزينة بالزخارف الفرعونية و التي صممت خصيصاً لهم للحفاظ علي ثباتهم و استقرارهم.
و تم إطلاق ” ٢١ ” طلقه تحيه للملوك لدى وصولهم المتحف القومي للحضارة .
و قال “زاهي حواس” عالم الأثار المصري إنه تم وضع كل مومياء في كبسوله خاصه مملوئه بالنيتروجين لضمان حمايتها .
كما صرح أنه وقع الأختيار علي المتحف القومي للحضاره دون غيره لعرض المومياوات بطريقه علميه متحضره و ليس لمجرد الترفيه كما كان عليه الحال في المتحف المصري بالتحرير .
و أضاف “حواس” أن علماء الأثار اكتشفوا تلك المومياوات في خبيئتين بمجمع المعابد الجنائزيه بالدير البحري في الأقصر بالقرب من وادي الملوك منذ عام ١٨٧١.
و شهد الحفل حضور الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية ” بولوليكاشفيلي” و رئيسة منظمه اليونسكو ” أودري أوزولاي” و وزير السياحه اليوناني و ” أحمد الخطيب” وزير السياحة السعودي. كما شارك به عدد من الفنانين أبرزهم يسرا و حسين فهمي و مني ذكي و أحمد حلمي و آسر ياسين و نيلي كريم و كريم عبد العزيز .
كما لا يتثنى لنا من شكر و تقدير لفخامة ” الرئيس عبد الفتاح السيسي” علي ذلك الموكب العظيم الذي أبهر العالم و أصبح حديث الإعلام ، فهو يليق بأسم مصر و تاريخها المجيد .

ترجمت / شهد سناره .

Egyptian mummies paraded through Cairo on way to museum
A grand parade conveyed 22 ancient Egyptian royal mummies from the Egyptian museum in central Cairo’s Tahrir square to the National museum of Egyptian civilization in Fustat .
Authorities shut down roads along the Nile for the elaborate ceremony designed to draw up interest in Egypt’s rich collection of antiquities when tourism stalled because of COVID-19 related instructions.
Each mummy had been placed in a special capsule filled with nitrogen to ensure protection, Egyptian archaeologist Zahi Hawass said.
They were carried on vehicles designed to cradle them and provide stability.
“We chose the civilization museum because we want to display the mummies in a civilized manner, an educated manner, and not for amusement as they were in the Egyptian museum,” Hawass said.
Archeologists discovered the mummies in two batches at the complex of mortuary temples of Deir Al Bahari in Luxor and at the nearby valley of the kings from 1871.
The oldest is that of Seqenenre Tao, the last king of the 17th Dynasty , who reigned in the 16th century BC .
The parade also included the mummies of Ramses II ,Seti I, and Ahmose-Nefertari and queen Hatshepsut.
The heads of the UN cultural agency UNESCO and the world tourism organization were present at the ceremony.
Prominent performances have been featured by a variety of Egyptian artists as well as , Mona Zaki, Asser Yassin, Karim Abdelaziz, Nelly Karim, Youssra, Hussien Fahmy and Ahmed helmy.
Media cadres extend their thanks to the president Abdel Fattah El SiSi in recognition of his exerted efforts in maintaining our glorious heritage , As the honorable parade aroused the National pride of Egyptians and the admiration of the whole world

Leave A Reply