الخائنة تتحالف مع الشيطان”.. “سهير” تقتل زوجها بعد عودته من الصلاة

0 98

كتب / شريف محمود

لم تمنعها العشرة الزوجية و”الرباط المقدس” الذي يجمعها مع زوجها قرابة الـ 20 عامًا من التراجع عن فكرة الانتقام منه، ولم تغفر لزوجها الأيام السعيدة التى قضتها معه فى “عش الزوجية” من التراجع عن تنفيذ جريمتها البشعة.. فاستسلمت للشيطان وأنهت حياة “شريك عمرها” وألقت بجثته وسط زراعات القمح بالاشتراك مع عشيقها.

سهير “الزوجة اللعوب” لم تفكر لحظة فى إعادة النظر  بمخططها الإجرامى البشع، لمجرد فقط أن زوجها البار بأهله وعائلته، رفض أن ينفصل عنهم منذ ارتباطه بها، وكان دائمًا يجلس بصحبتهم ويسعى لودهم

وإرضائهم بشتى الطرق ، إلا أن هذه الأمور لم تكن على هوى الزوجة، وراحت تفكر فى طريقة للتخلص منه.

قبل الجريمة بأسبوع طلبت الزوجة  منه أن يقطع علاقته بأهله، وأن يكف عن إعطائهم أموالا، وينفقها عليها وأولاده السبعة التى أنجبتهم منه، لكن الرجل رفض مطلبها، ووجهها بعدم الحديث في هذا الأمر، عندها بيتت النية للتخلص منه بالاشتراك مع آخر.

اتفقت الزوجة مع المتهم على الانتقام من الزوج مقابل منحه 10 آلاف جنيه، وبالفعل

توجه القاتل إلى منزل السيدة ليلا ، ودخل غرفة نومها مستغلًا غياب الزوج فى أداء صلاة العشاء، وانصراف الأبناء إلى منزل العائلة  وفتحت الزوجة الباب المنزل لدخول الزوج، وقدمت له العشاء ثم راح فى نومه، عندها انهالت هى والمتهم على رأسه ب”عصا” حتى سقط جثة هامدة غارقا فى دمائه، ووضعاه داخل جوال وألقيا به فى زراعات القمح المجاورة للمنزل.

كان اللواء عمر عبدالعال مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، تلقى بلاغا من العميد وائل جمال مأمور مركز شرطة سوهاج  بالعثور على جثة عامل موظف بوزارة الأوقاف، مقتولًا وسط الزراعات، ناحية قرية نزلة عمارة بمركز طهطا، شمال محافظة سوهاج، وتبين أن زوجة المجني عليه وحلاق تربطهما علاقة آثمة وراء ارتكابها الواقعة.

Leave A Reply