الجامعة المصرية الروسية تعلن إنشاء أكاديمية هواوى لتطوير مهارات الشباب

0

كتبت هدي العيسوي

أعلن الأستاذ الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع شركة “هواوى” العالمية؛ لإنشاء “أكاديمية هواوىHuawei Academy” داخل الحرم الجامعى للطلاب من كليات الجامعة أو من خارجها والخريجين؛ لإكسابهم المهارات الكافية وتنمية قدراتهم التقنية التى تؤهلهم لمواجهة التحديات المستقبلية لسوق العمل و الحصول على فرص عمل “محلية او دولية”، ولمواكبة متطلبات رؤية الدولة فى خطتها لـ(2030) والمساهمة فى التحول الرقمى الذى تطمح إليه الدولة ؛ ولخلق فرص عمل جيدة فى مجال التكنولوجيا الحديثة؛ وخصوصاً مجال الذكاء الإصطناعى، ولتقليص نسبة البطالة لدى الشباب.

أوضح رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن الهدف من إنشاء الأكاديمية هو تطوير مهارات الشباب واشراكهم فى المسابقات الدولية، ونقل المعرفة التكنولوجية إليهم وتدريب الطلاب من مختلف الأعمار من خارج الجامعة أو من خريجى الكليات والمعاهد المختلفة بواسطة خبراء دوليين من شركة “هواوى”؛ للحصول على شهادات معتمدة من جهة لها مصداقية يعترف بها فى سوق العمل “الإقليمى، والدولى”؛ لتؤهلهم للحصول على فرص عمل فى مجال التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة التى تمتلكها الشركات الكبرى مثل شركة “هواوى”.

فى ذات السياق، أكد الأستاذ الدكتور علاء البطش، عميد كلية الهندسة فى الجامعة المصرية الروسية، أن إنشاء “أكاديمية هواوىHuawei Academy”، داخل الحرم الجامعى، يزيد من الفرص التنافسية للكلية، ويوفر فرصاً أكثر لطلاب وخريجى الجامعة المصرية الروسية، فى اختيار مسارهم الوظيفى بشكل متميز يواكب التطور التكنولوجى على مستوى العالم.. موضحاً أن الأكاديمية تتيح فرص التدريب الصيفى وربط الخريجين بـ”شركات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات”؛ لتأهيلهم لسوق العمل ونشر ثقافة العمل الحر Freelancing.

أشار عميد كلية الهندسة فى الجامعة المصرية الروسية، إلى أنه من ضمن البنود المتفق عليها أن تقوم شركة “هواوى”، بتدريب عدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة ليُصبحوا مدربين للطلاب والخريجيين لإكسابهم مهارات فى مجال تكنولوجيا “المعلومات، الشبكات، الهواتف الخلوية، وبعض العلوم والتكنولوجيات الحديثة المهمة”، والمطلوبة فى سوق العمل المحلى والعالمى.. مضيفاً أنه تم الإتفاق مع ممثلى شركة “هواوى”، بأن يتم مشاركة الجامعة فى ملتقيات التوظيف الدورية التى تقيمها “هواوى”، والتى تشارك فيها العديد من الشركات العاملة داخل مصر وخارجها؛ والتى تبحث عن كوادر تم تدريبهم على فروع العلوم الهندسية الجديدة ومجال “الذكاء الإصطناعى” لتوظيفهم.

من جانبه، أشار الدكتور تامر صالح، المدير التنفيذى عن أكاديمية هواوى فى الجامعة المصرية الروسية، إلى أن هذه الإتفاقية تعتبر الثانية من نوعها على أرض الجامعة بعد الإتفاق مع “وكالة الفضاء المصرية”، على إنشاء معمل يتم تمويله من قبل الوكالة لتدريب الطلاب، وستكون أكاديمية هواوى ذات طابع مجتمعى؛ حيث سيتم فتح باب التدريب لجميع “الطلاب، والمهندسين”، من داخل أو خارج الجامعة ولن يكون الأمر مقتصراً على طلاب الجامعة فحسب.

أفاد الأستاذ الدكتور هشام فتحى، رئيس قسم الإتصالات والمسئول العام عن الأكاديمية هواوى فى الجامعة المصرية الروسية، أنه فى إطار هذا الاتفاق ستقوم الأكاديمية بخطواتها الأولى نحو تدريب بعض من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة فى مجال “الذكاء الصناعى” وتطبيقاته.. لافتاً إلى أن الأكاديمية ستطور وتُصقل مهارات الطلاب فى مجال “تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”؛ من خلال التدريب العملى الجاد الذى يهيئهم لمواجهة سوق العمل والقدرة على المنافسة فى مجال “التحول الرقمى”؛ الذى تهدف إليه القيادة السياسية للدولة.

حضر توقيع البروتوكول، المسئول الصينى مستر مابين، مندوباً عن شركة “هواوى” وبعض من أعضاء الشركة المسئولين عن تنفيذ الإتفاقية، ومن جانب الجامعة المصرية الروسية، حضر الاتفاق الأستاذ الدكتور هشام فتحى رئيس قسم الاتصالات والمسئول العام عن الأكاديمية، الدكتورة شيماء مصطفى الاستاذ المساعد بقسم الاتصالات، الدكتور محمد مصطفى المدرس بقسم الإتصالات، الدكتورة مروه حامد المدرس بقسم الاتصالات، الدكتورة منى موسى مدرس إدارة الأعمال فى كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات وبعض اعضاء الهيئة المعاونة.

Leave A Reply