البابا تواضروس: ما حدث لـ”ريجيني” جريمة فردية.. وأرفض انتقادات الغرب

0 121

قالالبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن ما حدث مع الباحث الإيطالي ريجيني جريمة ربما كانت مقصودة للوقيعة بين مصر وايطاليا، مضيفاً انه يشعر أن “قضية ريجيني تم تضخيمها أكثر من اللازم وقد تنتج التحقيقات أن الحادث ورائه هدف لإفساد العلاقات بين البلدين”.

ودعا تواضروس الثاني في حواره مع الإعلامية ريهام السهلي ببرنامج يوم بيوم المذاع علي قناة النهار اليوم، إيطاليا بأن تنظر للأمر بشكل واقعي في قضية جوليو ريجيني الذي قتل وتحرص على علاقاتها الجيدة بمصر.

وأضاف أن الإعلام يساهم في تضخيم أي قضية وأرفض انتقادات الغرب لمصر واستغلال ملف حقوق الإنسان وأزمة مقتل الباحث رجينى لا تحتاج كل هذا التضخيم الذي بلا سبب.

Leave A Reply