الرئيسية » عاجل » الطالبة / فاطمة محمود عبد اللطيف تكتب لصوت الشعب ” مدرستى ” .

الطالبة / فاطمة محمود عبد اللطيف تكتب لصوت الشعب ” مدرستى ” .

مدرستى

( مَدِرَسَتىِ يَافُندُقية ) ( يَاقلعة العلمِ و الدِيمقراطية )

( مَدِرَستى يَافُندقيه ) ( وهبكىِ اللهُ أساتِذةُ العلمِ و الحُرية )

( مَدِرَستى يَافُندُقية ) ( بِعلمِ أسَاتِذتىِ تَعِلوا مِرُوجَ الحَضَارةِ المِصرية )

( رُبَ شِعِرٍ فِيكىِ مِنَ بَدِيعِ قَوَافٍ ) ( كَالآلِئىِ بالعِقُودِ سَواءُ )

( فَوقَ صَدِرٍ للعِلومِ وِسَامُ ) ( حَوِلَ جِيدٍ لِمَدرَستىِ رواهُ )

( وَ بِفِكِرِ أَسَاتِذتىِ مِنَ بَدِيعِ خَيَالٍ ) ( قَصَصىٍ سَاحِرَ الأَجِوَاءُ )

( وَ تَرَاءَ بَارِزٍ بِقَصِيدٍ ) ( طَافَتْ بِهِ الأَنِبَاءُ )

( وَ نَشَاطٍ لِطُلاَبِ عِلمٍ ) ( تَسِتَزِيدُ بِهِ العِقُولَ ضِيَاءُ )

( صِرِتَ أَشِدُوا بِعِلمَ أسَاتِذَتىِ فَخِراً ) ( وَ أَتِيهُ بِمَدرستىِ خِلاَءُ )

( لا مَجَالَ للتَنَافس يُرِضىِ ) ( مِنَ بِرُومِ تَتَبُعَ العُظَمَائىِ )

( كَيفَ لاَ تتفوقِينَ و فيكىِ ) ( نُخِبَتاً مِنَ صَفوتِ فكرِ العُلماءِ )

( قَدْ بَلَغتىِ مِنَ العِلمَ شَئِناً ) ( كمْ يَفوقَ لمثلهِ القرناءُ )

( بالعلمِ و العلمُ عوناً ) ( و بعونِ علمكِ قامَ كلَ بناءُ )

” شعر الطالبة فاطمه محمود عبد اللطيف “

عن Gehad Sherif

اضف رد