الرئيسية » عاجل » بقلم :منى سيد “هنتغلب على الإحباط والفشل”
الكاتبة منى سيد

بقلم :منى سيد “هنتغلب على الإحباط والفشل”

 كتبت : منى سيد

                            “هنتغلب على الإحباط والفشل”

يتعرض الانسان في حياته اليومية للكثير من عدم الوصول للنجاح المرغوب فيه والكثير من ظروف محبطة وسيئة فمانعيشه اليوم في عالم الواقع من خلافات ونزاعات وأخبار مؤلمة يثير الكثير من المشار المحبطة وفقدان الامل في كل شيء . وأن الذى بنى في سنوات كثيرة قد يهدم في لحظات قليلة ولكن الرائي للواقع اليوم ينظر لماهو حاضر ولايعلم ماهو أت ولايخبئه القدر له من احلام وامال قد تكون افضل من الواقع . فننظر الى الجانب الممتليء من الكأس وننظر للمستقبل بعين الأمل والتفاؤل حتى لانصل إلى مرحلة اليأس والقنوط من الواقع .

فإن مشاعر الإحباط للفرد تأتى من عدم النجاح والفشل المتكرر فى مواقف عديدة وعدم القدرة على مايريد كأن يبحث عن عمل ولايجد مايناسبه أو يحبط نتيجة عدم التوصل لحلول المشكلات التى يواجهها هو أو مجتمعه وليس الفرد فقط من يقع بالاحباط واليأس بل احيانا شعوب باكملها تصل لحالة الاحباط فخروجها من مأزق لمأزق اخر يتسبب في توليد مشاعر الاحباط واللأمل ولكن الفشل وعدم تحقيق الاهداف يفترض بأنه يعلم الانسان مواقف عديدة وجديدة للنجاح والتقدم نحو الامام فلايدع الاخطاء تتكرر فهو يبحث عن حلول جديدة لتحسين ظروف مجتمعه فالناجح يري في كل عقبة فرصة للتعلم والتقدم والمهزوم يري في كل فرصة نجاح عقبة وإحباط.

فعلينا بتفريغ المشاكل أولا بأول وذلك بالفضفضة والتحدث لصديق أو أى انسان قريب يكون محل ثقة . وعلينا أيضا بتدريب النفس على استيعاب المشاكل اليومية وذلك باسترجاع الذاكرة بأن هذا الموقف المحبط قد ألم به من قبل وأمكن التغلب عليه إذا فهو قادر على التغلب عليه هذه المرة وهكذا ………….

وعلينا أن نعلم ان بقاء الحال من المحال فمانعيشه من احباط والم لن يدوم وكلما زاد الكرب والالم والضيق اقترب الفرج حيث قال الله تعالى ( حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجى من تشاء ولايرد بأسنا عن القوم المجرمين    [  سوره يوسف 11

                                          صدق الله العظيم

فعلينا الاصرار والعزيمة على النجاح والتغيير للوصول للمطلوب

 

عن محمود عبد اللطيف

رئيس مجلس ادارة جريدة صوت الشعب المصرى

اضف رد