الرئيسية » إقتصاد » ” البنك الأهلى” يضع خطة متكاملة للتحول للمنتجات المصرية

” البنك الأهلى” يضع خطة متكاملة للتحول للمنتجات المصرية

قال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، أن البنك لديه خطة متكاملة للتحول تدريجياً إلى المنتجات المصرية الجيدة.

وأشار إلى أن البنك يقوم منذ فترة بالحصول على كامل احتياجاته من الأجهزة الكهربائية والأدوات الكتابية ووسائل النقل والانتقالات المنتجة فى مصانع مصرية بمواصفات عالية تفوق مثيلاتها من المنتجات الصينية والأوروبية التى تم التوقف عن شرائها، حيث يشترط البنك فى المناقصات التى يتم طرحها لشراء احتياجاته أن تكون المنتجات الموردة مصرية الصنع.

وأوضح أن البنك يشترى السيارات المجمعة محلياً فقط وبمكون محلى يفوق 40%، حيث تم شراء سيارات ملاكى بأعداد تفى باحتياجات العمل بالبنك، كما تم شراء عدد من الأتوبيسات المجمعة بالمصانع المصرية لاستخدامها فى نقل العاملين من وإلى الفروع أثبتت كفاءتها وتميزها فى أداء المهام المختلفة بصورة أفضل وأوفر من مثيلتها المستوردة نظراً لتوافر قطع الغيار الخاصة بها وسهولة صيانتها ولملاءمتها للأجواء والطرق المصرية.

ووقع البنك الأهلى عقداً لتوريد بوابات أمنية إلكترونية كاشفة للمعادن من شركة بنها للإلكترونيات لاستخدامها فى تأمين مداخل فروع البنك ووحداته المختلفة، وقع العقد حسام الحجار رئيس مجموعة الدعم الإدارى بالبنك والمهندس مجدى محمدين رئيس مجلس إدارة الشركة وحضر التوقيع المهندس حسام شاكر نائب مدير عام القطاع الإدارى وياسر صادق نائب مدير عام قطاع المشتريات بالبنك.

   قال يحيى أبوالفتوح إن الاتفاق ينص على توريد أجهزة أمنية منتجة محلياً بجودة عالية يتم لأول مرة بمصر فى مجال البنوك، موضحاً حرص البنك على الاستعانة بالمنتجات الجيدة المصنعة محلياً بالكامل أو المجمعة بنسب مكون محلى مرتفع، ويقوم بتقييمها فنياً للتأكد من جودتها وصلاحيتها للأغراض المطلوبة ويمنحها الأولوية عن المنتجات المثيلة المستوردة.

وطالب أبوالفتوح المؤسسات المصرية بالاعتماد على المنتجات المحلية المصنعة فى شركات مصرية بأيدي عمالة وطنية ماهرة، بما يؤدى إلى خلق فرص عمل جديدة والحد من مشكلة البطالة وتحسين مستوى معيشة الأفراد ويقلل الاعتماد على السلع المستوردة وتوفير العملات الأجنبية ويحقق التنمية الاقتصادية المستهدفة.

قال حسام الحجار رئيس مجموعة الدعم الإدارى بالبنك الأهلى، إنه سيتم التوسع مستقبلاً فى الاعتماد على المنتجات المصرية فى توفير احتياجات البنك فى مجالات كثيرة من بينها أجهزة تتبع ومراقبة سرعة سير المركبات وخطوط سيرها التى من شأنها الحد من حوادث الطرق وحوادث سرقة السيارات ، وهى الأجهزة التى تم تركيبها فى أتوبيسات نقل العاملين وسيارات الركوب لمراقبة مدى التزام السائقين بالسرعة المقررة وخطوط السير، الأمر الذى أدى إلى تراجع عدد الحوادث بمعدل 99% مما كانت عليه قبل التركيب وأدى إلى توفير تكلفة الإصلاح والحد من استهلاك الوقود.

وأشار إلى أنه يتم الاستعانة بالطاقة الشمسية لإمداد بعض الفروع بجانب من الطاقة الكهربية التى تستهلكها وضخ الطاقة الفائضة إلى شبكة الكهرباء القومية ليتم خصم قيمتها تكاليف استهلاك الفروع أو مبانى البنك الرئيسية، ووصل عدد المقرات التى تعمل بالطاقة الشمسية لأكثر من 17 مقراً، بالإضافة إلى كوبرى المشاة الجديد الذى انتهى البنك من إنشائه أمام مركزه الرئيسى بشارع كورنيش النيل بتصميم جمالى وإمكانات تكنولوجية متميزة تحاكى أحدث الكبارى المثيلة فى العالم والذى أصبح جاهزاً للتشغيل خلال الأيام المقبلة والذى سيتاح استخدامه لسكان حى بولاق أبوالعلا ورواد وكالة البلح لضمان سلامتهم وعبورهم الطريق بأمان بعد الحوادث المتكررة التى تسببت فى إصابة الكثيرين، وقام البنك بتزويد الكوبرى بخلايا شمسية لإمداد السلالم الكهربائية بجزء من الطاقة اللازمة للتشغيل.

عن طارق الصاوى

اضف رد