الرئيسية » تحققات » إنشاء الطرق = عامل مثالى وقيادة واعية حكيمة

إنشاء الطرق = عامل مثالى وقيادة واعية حكيمة

 تقرير أعده / طارق الصاوى .

تقدم مدير الشئون الفنية بعمليات القاهرة بشركة النيل العامة لإنشاء الطرق . بطلب للمسئولين بالشركة لصرف مكافأة مناسبة لمشغل الفنشر سيداربدس رقم (76 )  الأسطى / عبد النبى أحمد محمد ( وشهرته : عبود ) –

 لمحافظته علي فنشر الأسفلت وعمل الصيانه الدوريه والصيانة الوقائية المطلوبة للفنشر وإتباع أساليب التشغيل الصحيحة والآمنة مما أدى إلى عدم حدوث أي تلفيات أو عمل عمره للمحرك لمدة 8 سنوات تقريبا بالرغم من عمل الفنشر ورديتين يوميا .

إعتمد العضو المنتدب للشئون الفنية الطلب لصرف مكافأة 500 جنية للأسطى ( عبـود ) ورفع الطلب لرئيس مجلس الإدارة . فلما عرض الطلب على المهندس / على عياد . رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة إنشاء الطرق .    للتصديق على الطلب لصرف الكافأة . قام بمضاعفة المكافأة الى مبلغ (1000 جنيه ) ونبه بنشر المكافأة على جميع مواقع العمل بالشركة وكذلك نشرها بلوحات الإعلان و صفحات ومواقع الشركة الأليكترونية .. وذلك بالتأكيد – تكريما للعامل المخلص والمجتهد فى عمله . وتحفيزا لجميع زملاءه  للمحافظة على معدات وممتلكات الشركة .

التقينا بالأسطى / عبد النبى أحمد . الشهير بـ ( عبود ) أثناء عمله برصف طريق السويس الصحراوى .

قال أنه يبلغ من العمر 31 عام متزوج منذ 11 سنة وله 3 أبناء           ( أحمد ومريم وحنين ) . وقد عمل بالشركة لفترة طويلة ضمن العمالة باليومية ولما أكمل مسوغات التعيين المطلوبة تم تعيينه بالشركة فى مهنة سائق فنشر عام 2005م .

وأكد “عـبـود” مشغل الفنشر رقم”76 ” بشركة إنشاء الطرق أنه من أسرة تعمل فى تشغيل المعدات وخاصة الفناشر فله ثلاثة إخوة يعملون كمشغلين للمعدات إثنان منهم متخصصين فى تشغيل وقيادة الفناشر . وأنه يعتبر هذا الفنشر الذى يعمل عليه هو الجزء الأهم فى حياته مثل أسرته وبيته وأبناءه . فمن خلاله يحقق أمله فى الحياة كرجل منتج نافع لنفسه وأسرته ثم لشركته ووطنه . ولذلك هو يحافظ عليه من خلال أعمال النظافة والغسيل وإزاله المواد العالقة بصفة شبه يومية . ثم يقوم بنوعين من أعمال الصيانة وهما الصيانة الدورية التى ترتبط بساعات التشغيل وعمل المعدة ، والنوع الثانى هو الصيانة الوقائية والتى تتم عند شعور مشغل المعدة بأدنى خلل فى أداء أو صوت حركة المعدة  ثم يتبع أساليب التشغيل الصحيحة الآمنة لتشغيل الفنشر . مما أدى الى الحفاظ على الفنشر خلال ثمانية أعوام تشغيل شبه مستمر وغالبا ما يعمل ورديتين يوميا .

وأضاف الأسطى “عبود ” أن هذا الأسلوب ساعد على الحفاظ على الفنشر منذ استلامه بطريق الواحات فى عام 2008 م الى اليوم وقد عمل الفنشر سيداربدس بعد انهاء عملية طريق أكتوبر / الواحات فى طريق الخدمة الدائرى – ثم فى الدائرى المريوطية / المحور إتجاهين ، والدائرى المنيب / الأتوستراد ، والمقطم ، وطرق داخلية بمصر الجديدة . وعمل الفـنشر بطرق الزعفرانة 5 شهور . وطريق الرماية / الفيوم . ويعمل الفنشر الأن فى طريق السويس الصحراوى ضمن مشروع الخطة القومية للطرق …

عن

اضف رد