الرئيسية » مقالات » م. صلاح صابر .يكتب : من نوادر اليهود ، وزيارة نتنياهو للقاهرة

م. صلاح صابر .يكتب : من نوادر اليهود ، وزيارة نتنياهو للقاهرة

 

عبر المصريون عن غضبتهم لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلى ” نتنياهو ” للقاهرة فى عهد مبارك بالعديد من أشكال الإعتراض والتي عبر عنها أهل الثقافة والفن والأدب بعدد من الأشكال. حيث وضع الساخران أحمد رجب ومصطفى حسين إسم نتنياهو باللغة العبرية على سياره تقف أمام بوابه مكتوب عليها ممنوع الدخول ومن خلفها لوحه تمثل وتلخص مصر مسجد وكنيسه ونخله وبرج حمام .
وفى نصف كلمه كتب احمد رجب لقد انتهت الزياره قبل ان تبدأ لانه لو كان نتنياهو يزور القاهره لنعرف وجهة نظره فقد أحطنا بها ولو كانت الزيارة ليعرف وجهه نظر المصريين فهو يعرفها.. مع السلامه.
وقد كان أكثر ما أغضب نتنياهو هو قول إحدى صحف المعارضه أن هواء القاهره أصابه التلوث بسبب أنفاسه فى الساعات التى قضاها فى العاصمة المصرية وخرج رسام صحيفة روزاليوسف “جمعه ” وهو يرش الجو بعد الزياره بمعطر الهواء فى إحدى وسومه..

ويذكر من نوادر نوادر الحيطه والبخل اليهودى أنه كانت هناك مدرسه يهوديه روسيه شابه مهتمه جدا بتحفيظ تلاميذها أسس ومبادئ الإشتراكيه فى إحدى المدارس الروسيه قبل إنهيار الإتحاد السوفيتي قالت
تذكروا ايها الصغار الاعزاء ان الاشتراكيه رمز الحريه والمساواه والإخاء. يعنى حريه ومساواه. وإخاء
حفظ الصغار هذه المبادىء الثلاثه للاشتراكيه الا. ابى. اليهودى. الذى توقفت ذاكرته عند الحريه والمساواه فقط وفكرت المعلمه فى حيله تجعله يتذكر الاخاء فأعطته ثلاث أزرار وقالت له خذ هذه معك وفى كل مره تنظر اليها سوف تتذكر مبادئ الاشتراكيه الثلاثه
وفى يوم الأحد التالى سألته المدرسه عما اذا كانت الأزرار ساعدته على الحفظ فرد قائلا ابى سعيدا بالطبع انها ترمز الى الحريه والمساواه ، فقالت وماذا حدث للاخاء
فرد قائلا.. آه. الاخاء لقد خاطته امى فى بنطلون والدى القديم.

و من نوادر اليهود مع هتلر والنازيه.
كان يوم عيد ميلاد هتلر ، والمانيا كلها تحتفل به وفى الفصل كانت المدرسه تخطب فى تلاميذها :
ان زعيمنا المحبوب ليس مجرد قائد ملهم فحسب بل انه ايضا ابوكم وانكم لتستطيعون ان تحصلوا من ابوكم على ما تريدون اذا طلبتم فماذا تريدون من أبيكم هتلر المفدى
قال تلميذ : أطلب من ابى هتلر ان اصبح جنرالا
وقال اخر : اطلب من ابى هتلر ان اصبح بحارا
وقال ثالث : و انا اطلب من ابى هتلر ان اصبح جنديا فى العمليات الانتحاريه.
ولكن موشى اليهودى الصغير قال : سأطلب من هذا الاب ان اصبح يتيما.

عن طارق الصاوى

اضف رد