الرئيسية » أخبار محلية » جلسة عرفية تنهى العداء والثأر بين أربعة عائلات بالإسكندرية

جلسة عرفية تنهى العداء والثأر بين أربعة عائلات بالإسكندرية

كتب : خالد الدومة .

إستطاع رموز وحكماء منطقة أرض كرياكو بدائرة الرمل ثاني بالإسكندرية، إنهاء خصومة بين أربعة عائلات إثر مشاجرة أسفرت عن وفاة أحد الأشخاص مما أدى إلى نشوب نزاع بينهم، وبرعاية الحاج محمد الفلاح من أعيان المحافظة وبالتعاون والتنسيق مع رجال مباحث قسم شرطة ثان الرمل، تمكنوا من الصلح بين العائلات الأربع.

وتعود الواقعة بتلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من اللواء شريف رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي، بورود من المقدم ياسر شلبي، رئيس مباحث قسم شرطة ثان الرمل، يفيد بنشوب مشاجرة بين عائلتي الرفاعي ورومانه، وعائلات زعزع وليرا، وذلك بمنطقة أرض كرياكو دائرة القسم، مما أدى إلى وفاة أشرف درويش، وانتقل على الفور الرائد أحمد عيسى معاون مباحث قسم ثان الرمل برفقة الرائد أحمد البدري والرائد محمد راضي والنقيبان مصطفى نصر وطارق الشناوي معاوني مباحث القسم، الذين تمكنوا من السيطرة على الموقف وتجنب احتمالات حدوث كارثة حقيقية وسقوط خسائر في الأرواح بين أطراف المشاجرة.

ولتجنب تفاقم الخلاف بين العائلات مع التأكيد على تنفيذ نصوص القانون، تمكن الرائد أحمد عيسى من فتح قنوات اتصال وتدخل محمد عبد المقصود الفقي الشهير بالحاج محمد الفلاح وكبار العائلات، وتم عقد جلسة عرفية لإنهاء الخصومة وتم الصلح والتراضي بين جميع الأطراف، وتقدم أهالى الدائرة بالشكر إلى الرائد أحمد عيسى ورجال مباحث القسم على المعاملة الحسنة ومجهوداتهم تجاههم.

يذكر أن جلسات الصلح العرفية هي واحدة من أهم سبل فض النزاعات بين الأهالي، فبعيدا عن ساحات المحاكم، خاصة في المناطق الشعبية والعريقة، فتجد من يملكون الهيبة والوقار والكلمة المسموعة، ينهون بها تلك الخلافات، شرط أن تكون تحت تنظيم ورعاية الدولة.

عن طارق الصاوى

اضف رد