الرئيسية » عاجل » م. صلاح صابر _ يكتب : ” بداية الحياة البرزخية “

م. صلاح صابر _ يكتب : ” بداية الحياة البرزخية “

 

تبدا الحياه الآخرة للإنسان فور انتقال الروح من الجسد وتحررها من القيود التى كانت تقيدها بالجسد و اول ماتراه الروح بعد الانتقال هم جموع الملائكه. وأحباب الإنسان وأقاربه ممن سبقوه الى العالم الثانى اكيد أغلبنا سمع المحتضرين وهم بيتكلموا مع من سبقونا الى العالم الاخر . ونعود لبعد الانتقال للروح ان الملائكه وارواح الاقارب حضروا للمساعده ليبدأ حياته الجديده و احيانا يكون الانسان لا يعرف هذه الحياه الجديده فتطول مهمة الملائكه واحباب الروح التى تعاونه واحيانا نجد الروح نفسها تود ان تساعد جسدها وحتى يتم دفنه لان هذا الجسد من يعوق انطلاق الروح.

ونثبت ما قلناه بالقران الكريم الذى يقرر لنا ان الروح تكلمها الملائكه عند انتقالها وتعاونها على فهم حياتها الجديده حيث يقول الله تعالى ”  الذين تتوفاهم الملائكه طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنه بما كُنتُم تعملون”  النحل. وحتى الظالمين انفسهم تساعدهم المُلائكه عند الانتقال بنص الآيه ” ولو تر اذالظالمون فى غمرات الموت والملائكه باسطوا ايديهم اخرجوا انفسكم اليوم تجزون الهون بما كُنتُم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن اياته تستكبرون “. الانعام. واظن اننا كلنا كنا ننتظر ان نرى هذا الانتقال السلس والمريح. ولذالك نصل لحديث رسول الله والذى يوضح فيه ان الله يصلى على الانسان عند موته وكذالك الملائكه والصلاه من الله رحمه. ومن الملائكه استغفار . وقد قال رسولنا الكريم عليه ازكى الصلوات والتسليم عند موته :

( اذا غسلتمونى وكفنتمونى فضعونى على سريرى فى بيتى هذا على شفير قبر ى ثم اخرجوا عنى ساعه فان اول من يصلى علىً الله عزوجل ”  ثم يأذن الله  للملائكه فى الصلاه على ًفاول من يدخل على من خلق الله ويصلى على هو جبريل ثم ميكائيل ثم إسرافيل ثم ملك الموت مع جنود كثيره ثم الملائكه بأجمعها – صلى الله عليهم اجمعين ثم انتم فادخلوا على افواجا فصلوا على افواجا زمره زمره وسلموا تسليما ولا تؤذونى بتزكيه ولا صيحه وليبدأ منكم الإمام فأهل بيتى الأدنى فالأدنى ثم زمر النساء ثم زمر الصبيان ويدخلنى القبر زمر من اهل بيتى الأدنى فالادنى مع ملائكه كثيره لا ترونهم وهم يرونكم قومو فادوا عنى الى من بعدى ) صدقت يارسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومن تفسير  ماقاله القران. ” هو الذى يصلى عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات الى النور وكان بالمؤمنين رحيما ” الأحزاب. واليست هذه الظلمات هى ما يحس به الانسان عند انتقاله وهو لا يعرف عنها شئ فيخرجه الله جل شانه بصلاته عليه وصلاه الملائكه له فيخرج بهذه الصلوات من الظلمات الى النور . 

عن طارق الصاوى

اضف رد