الرئيسية » مقالات » م. صلاح صابر _ يكتب : الإعجاز العلمي في قوله تعالى ” والسماء ذات الرجع “

م. صلاح صابر _ يكتب : الإعجاز العلمي في قوله تعالى ” والسماء ذات الرجع “

 

يتجلى الإعجاز العلمى فى القران فى مواضع لا تحصى ومنها قوله تعالى في سورة الطارق ” والسماء ذات الرجع” وقد أثبت العلم أن للسماء أكثر من رجع أو حتى الآن تم اكتشاف أكثر من رجع للسماء وهم رجعان خارجيان ورجعان داخليان. 

الرجع الخارجى الأول. هو رجع الرياح الشمسيه وهى رياح حراريه مهلكه تشبه إشعاعات ألفا وبيتا الناتجان عن الإنفجارات الذريه التى نعهدها على الأرض لذالك خلق الله حزاما مغاطيسيا حول الأرض ليرجع الرياح الشمسيه لانها لووصلت للأرض لأهلكت من عليها فورا.

و الرجع الخارجى الثانى هو أشعه الشمس نفسها لأن ما ينفذ منها لا يزيد عن عشرون بالمائة واذا علمنا ان أربعه وخمسون بالمائة من السماء الدنيا تغطيها السحب لأدركنا ان ثلث أشعه الشمس وحرارتها ترجعها السحب الى الفضاء الخارجى.

ثم الرجعان الداخليان. الآخران .. الأول هو بخار الماء وكثافته اقل من الهواء. و الرجع الداخلى الثانى هو : موجات البث الاذاعى والاتصال الاسلكى تنعكس على طبقات الاينوسفير وترجع الى الارض وعندما يحدث انفجارات شمسيه يتاثر البث الاذاعى.

عن طارق الصاوى

اضف رد