الرئيسية » احزاب وبرلمان » عقد أول لقاء برلماني بين ” الوزير “ولجنة النقل بميناء الإسكندرية

عقد أول لقاء برلماني بين ” الوزير “ولجنة النقل بميناء الإسكندرية

كتب : طارق الصاوى .

عقد المهندس كامل الوزير . وزير النقل اول إجتماع برلمانى منذ توليه وزارة النقل . حيث إستقبل ” الوزير بمقر ميناء الإسكندرية الوفد البرلماني الذى يزور محافظة الإسكندرية هذه الأيام لمتابعة مشروعات ومرافق النقل بالمحافظة برئاسة النائب هشام عبد الواحد. رئيس لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، وتناول اللقاء سبل الإرتقاء بمنظومة النقل ، وحل كافة المشكلات وتنسيق الجهود بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

 

حضر اللقاء من لجنة النقل كل من النائبين رزق راغب ضيف الله، و محمد عبد الله زين الدين، وكيلي اللجنة، والأعضاء . عبد الهادي بعجر، وجمال آدم، وسامح السايح، وعلي عساسة، وعماد محروس، ومحمد الكوراني، وحسين خاطر، بالإضافة إلى الدكتور محمد علي، مستشار لجنة النقل. كما شارك فى اللقاء رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر اللواء أيمن صالح، واللواء طارق شاهين رئيس ميناء دمياط، واللواء مدحت عطية رئيس ميناء الإسكندرية، واللواء خالد زهران رئيس قطاع السلامة البحرية، واللواء رضا إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري.

في بداية اللقاء أعرب النائب هشام عبد الواحد رئيس لجنة النقل والمواصلات عن تهنئة الشعب المصري بتولي الفريق كامل الوزير  مسئولية حقيبة النقل في الحكومة، خصوصا بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأشار “عبد الواحد” إلى أن اللجنة على استعداد تام لاستكمال التنسيق مع الوزارة من أجل الصالح العام، مؤكدا أن اللجنة لديها رؤية في قطاع النقل، وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية ورؤية مصر 2030.

من جانبه ، أكد وزير النقل المهندس كامل الوزير ، أن كل ملاحظات وتوصيات لجنة النقل موضع تقدير واحترام من الوزارة وهذه التوصيات ستساعد في عملية التنمية والنهوض بمرافق النقل .

وفيما يتعلق بإصلاح أوضاع السكة الحديد، أكد ” الوزير ” على المسئولية المشتركة لافتاً إلى أن أول خطوة في الإصلاح تقتضى تضافر الجهود والتزام الجميع بتطبيق معايير وأكواد الجودة. مشيرا إلى أن أعمال صيانة وتأهيل محطة سيدي جابر للسكك الحديدية ، بدأ العمل بها منذ قرابة 10 سنوات ولم ينته حتى الآن وكذلك الأمر في محطة مصر ، وهذا ما سنعمل على سرعة إنجازه في الفترة المقبلة بإذن الله. 

عن طارق الصاوى

اضف رد