الرئيسية » عاجل » من إبداعات م. صلاح صابر ” الطريق كائن حي “

من إبداعات م. صلاح صابر ” الطريق كائن حي “

يعبر شكل وسطح كل طريق عن نفسه وقوته وضعفه ، وعندما يكون الطريق مريضا تظهر آثار المرض وأعراضه على الطريق وكل شكل من آثار المرض يدل على نوعوطبيعة وعمر المرض وحينها يكون قرار العلاج من الأخصائين وهم المهندسون . ولكننا سننظر للطرق بنظرة أخرى . نظرة طريفة وطرفها فى عمقها  . وتعبر عنها مجموعة من المقارنات أهمها :

أصل الإنسان التراب وأصل الطرق أتربة .

شكل الطريق أسود ولكن أساسه غالبا أبيض .

الطرق تصل بين الناس ليتوادوا ويتراحموا ، وكذلك بعض الناس .

الطرق المستقيمة أسهل وأيسر ، وعندما يلف ويدور الطريق فإنه يفعل ذلك ليحل مشكلة . وكذلك البشر .

كما أن للإنسان حرمات فللطريق حرم يعرف بحرم الطريق .

الطريق يحمل أثقالنا إلى بلاد لم نكن لنبلغها إلا بشق الأنفس .

حال أى طريق يحددا السن الذى فيه ( السن هو كسر الأحجار المستخدمة فى أساس الطريق ).

بعض الطرق إتجاه واحد أو اثنين والإنسان له اتجاهات متعددة .

بفعل السن تظهر التجاعيد على وجه الإنسان و بفعل السن تظهر التجاعيد على وجه الطريق .

بعض الناس يضعون البودرة على وجوههم ويوضع للطرق البودرة مخلوطة بوجهه .

يبكى الطفل عند ولادته ويبكى من يعمل فى إنشاء وتشييد الطرق ويفرح الجميع (  يفرح أهل الطفل كما يفرح مستخدمى الطريق ) .

كل طريق ينضح بما فيه .

فى منحنيات الطرق يوجد ظهر وبطن للمنحنى وكذلك كل البشر ، وبعض البشر يكون له ظهر قوى .

هذه بعض المقارنات التى ذكرها علامة الطرق م. صلاح صابر . فى إحدى كتاباته ويعلق ساخرا حول الإهتمام بجودة الطرق عند إنشائها ويقول بمرورى على طريق شيده أحد الزملاء أثناء العمل فى الطريق عرفت لماذا قال لى ” الطريق فى عيونى ” عندما أوصيته على جودة التنفيذ .. فصديقى يلبس نظارة طبية سـميكة .

 

عن طارق الصاوى

اضف رد