الرئيسية » شؤون عربية ودولية » “مصادر لـ«الشروق»: دول خليجية أقنعت أديس أبابا بالاستجابة لمطالب مصر في فترة ملء السد “

“مصادر لـ«الشروق»: دول خليجية أقنعت أديس أبابا بالاستجابة لمطالب مصر في فترة ملء السد “

كتب / هشام نوفل .

«آبى أحمد» يغادر القاهرة.. واتفاق مصرى إثيوبى نهائى بشأن سد النهضة

قال دبلوماسى عربى كبير: إن كلا من الكويت والإمارات والسعودية بذلت جهودًا كبيرة خلال الشهور الماضية مع الحكومة الإثيوبية من أجل تشجيعها على التوصل لحل مع الحكومة المصرية بشأن مشكلة سد النهضة وحصتها من المياه مع التعهد بزيادة الاستثمارات الخليجية فى إثيوبيا.

وأضاف الدبلوماسى الذى فضل عدم ذكر اسمه فى تصريحات لـ«الشروق»، أن موضوع سد النهضة كان بندا ثابتا على جدول اللقاءات الخليجية الإثيوبية الأخيرة، مضيفا أن هناك اختراقا حدث فى هذا الشأن، وأن إثيوبيا قد تتجه للموافقة على أهم مطلب مصرى وهو أن تكون فترة ملء السد ما بين سبع إلى عشر سنوات وليس ثلاث سنوات كما اقترحت أديس أبابا قبل ذلك.

كان آبى أحمد على، رئيس الوزراء الإثيوبى، قد غادر القاهرة، اليوم الإثنين، بعد زيارة رسمية لمصر استغرقت يومين استقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وقد تناولت مباحثات الرئيس السيسى ورئيس الوزراء الإثيوبى سبل دعم العلاقات الثنائية وتوسيع التعاون بين البلدين فى مختلف المجالات، إلى جانب بحث عدد من القضايا الإفريقية، كما أقام الرئيس مأدبة إفطار على شرف رئيس الوزراء الإثيوبى.

وأكد السيسى الاهتمام الخاص الذى توليه مصر للعلاقة مع إثيوبيا، وحرصها على تعزيز التواصل والتعاون وترسيخ مفاهيم العمل المشترك من أجل تحقيق مصالح البلدين، فى إطار إعمال مبدأ المنفعة للجميع وعدم الإضرار بمصالح أى طرف، وبما يحقق التنمية والرخاء والازدهار لشعبينا الشقيقين، واتفقا خلال المباحثات على تعزيز التعاون الاقتصادى والتبادل التجارى بين البلدين خلال الفترة المقبلة، وتقديم جميع التسهيلات الممكنة من الجانبين بغرض تحقيق ذلك ودعم الاستثمارات المشتركة، بما فى ذلك إقامة منطقة صناعية مصرية فى إثيوبيا، وتشجيع مزيد من الاتفاقات بين القطاع الخاص المصرى والإثيوبى لاستيراد اللحوم الإثيوبية، فضلا عن التعاون فى مجالات الاستثمار الزراعى، والثروة الحيوانية، والمزارع السمكية، والصحة، بما يفضى لتعزيز التكامل الاقتصادى بين مصر وإثيوبيا، وتقديم نموذج ناجح للتكامل المطلوب إفريقيا.

عن Gehad Sherif

اضف رد