جبرائيل : رسالة الى وزير الداخلية - جهاز مدينة الخمائل التابعة لوزارتكم يرفض تخصيص أرض ل1000 قبطى لبناء كنيسة . فأين تنفيذكم لوعد الرئيس السيسى . - صوت الشعب
الرئيسية » عاجل » جبرائيل : رسالة الى وزير الداخلية – جهاز مدينة الخمائل التابعة لوزارتكم يرفض تخصيص أرض ل1000 قبطى لبناء كنيسة . فأين تنفيذكم لوعد الرئيس السيسى .

جبرائيل : رسالة الى وزير الداخلية – جهاز مدينة الخمائل التابعة لوزارتكم يرفض تخصيص أرض ل1000 قبطى لبناء كنيسة . فأين تنفيذكم لوعد الرئيس السيسى .

طارق الصاوى .

صرح الدكتور / نجيب جبرائيل . سفير النوايا الحسنة ورئيس منظمة اﻹتحاد المصرى لحقوق الإنسان . أنه رغم توجيهات الرئيس السيسى ببناء كنيسة ومسجد فى أى مدينة جديدة .
فإن جهاز مشروعات الاراضى بوزارة الداخلية يوافق على إسكان المسيحيين ولا يوافق على وجود كنيسة لهم ﻷداء الصلاة و الشعائر الدينية .
ﻻفتا ان مدينة الخمائل السكنية بالشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر والتى يملكها جهاز مشروعات الأراضى بوزارة الداخلية تقع على 5 مليون مترا مربعا وبها ستة مساجد بخلاف مسجد الشرطة الكبير والجهاز يرفض تخصيص قطعة أرض لبناء كنيسة رغم أن عدد المسيحيين يتجاوز الأف شخص . وقد أرسل المسيحيون نداء الى الرئيس السيسى يطلبون تدخله بسبب تعنت جهاز الشرطة. 
وفى واقعة غريبة ومثيرة للجدل أنه رغم أن الرئيس السيسى يحرص على أن يكون مظهر أى مدينة جديدة هو وجود مسجد وكنيسة وهو ما أكد علية الرئيس فى أكثر من مناسبة وهو يفتتح المدن الجديدة فى العبور ومدينة حدائق 6 أكتوبر رغم هذا كلة الا أن هناك مازالت أيدى خفية تعبث فى مقدرات هذا الوطن رغم أن جهاز الشرطة كان ينبغى أن يكون هو الأحرص على حق المسيحيين فى ممارسة شعائرهم منعا لأثارة أى فتنة طائفية الا أن المثير للجدل أن جهاز مشروعات الشرطة فى مدينة الخمائل بمدينة 6 أكتوبر من تعنت عميد يدعى ” أسامة ” مدير الصندوق . و وقف بكل قوة مصرا على عدم تخصيص قطعة أرض لبناء كنيسة فى مدينة الخمائل التى بها أكثر من ستة مساجد وبها مسجد الشرطة الكبير على الطريق السريع ولا توجد بها كنيسة واحدة رغم أن عدد المسيحيين فى مدينة الخمائل يتجاوز الألف نسمة
فإذا كان جهاز الشرطة يضرب بتوجيهات الرئيس عرض الحائط فى منع من تخصيص أرض فى مدينة الخمائل الذى يبلغ مساحتها 5 مليون متر مربع .
هل يعلم السيد وزير الداخلية بتصرفات مدير الصندوق العميد ” أسامة “

فإذا كان لا يعلم فأننا نرسل له هذا الخطاب لسيادتة شخصيا وإذا كان الأمر يتعدى ذلك فيكون السيد الرئيس هو الحكم فى هذا الأمر .
 

عن طارق الصاوى

اضف رد