الرئيسية » منوعات » الطرق المصرية » وزير النقل : اﻹنتهاء من القوس الشمالى الغربى من الدائرى اﻹقليمى فى مايو القادم .

وزير النقل : اﻹنتهاء من القوس الشمالى الغربى من الدائرى اﻹقليمى فى مايو القادم .

 

طارق الصاوى .

واصل الدكتور هشام عرفات. وزير النقل جولاته التفقدية لمتابعة المشروعات التي تنفذها الوزارة ، حيث أجرى اليوم جولة تفقدية لمتابعة أعمال تنفيذ القوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي، والذي يمتد من طريق الإسكندرية الصحراوي حتى بنها بطول 57 كم وتبلغ تكلفته الاستثمارية ٤ مليارات جنيه ، ورافقه خلال الجولة اللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري ورؤساء الشركات المنفذة للمشروع.

بدأت الجولة بتفقد أعمال تنفيذ محور كوبري الخطاطبة، أحد أهم المحاور بالدائري الإقليمي، والذي يبلغ طوله 5.5 كم، ويتكون من كوبري النيل و4 كباري علوية، هي: برقاش والسكة الحديد والرياح البحيري والرياح الناصري، بالإضافة إلى 4 أنفاق، وتبلغ تكلفته الإجمالية مليارا و500 مليون جنيه.

أعقب ذلك استعراض الموقف التنفيذي لقطاعات القوس الشمالي الغربي بما يشمله من اعمال صناعية (٦٢ عمل صناعي) ٢٣ كوبري و٣٩ نفق من خلال عرض تقديمي مفصل تضمن معدلات التنفيذ في كل قطاع، حيث اوضح وزير النقل انه بعد الانتهاء من تنفيذ الأنفاق بنسبة ١٠٠% فانه تم تكثيف الأعمال للانتهاء من أعمال الكباري وأعمال جسم الطريق حيث بلغت نسبة تنفيذها كلا منهما ٨٢ %.

ثم توجه الوزير والمرافقين له لتفقد باقي قطاعات المشروع المختلفة ومواقع محطة الرسوم بالطريق ومحطتي تموين الوقود وعدد من منازل ومطالع الطريق المؤدية الى عدد من الطرق الحيوية بالمحافظات المختلفة.

والتقى ” د. عرفات ” بالعاملين والمهندسين وتم التأكيد على الشركات المنفذة بتكثيف الأعمال والاهتمام باعمال النيوجرسي والعواكس ، وان يتم تكثيف اللوحات الإرشادية مع مراعاة وضعها في اماكن محددة بالطريق وان يتم الالتزام بالجدول الزمني للانتهاء من هذا المشروع الهام خلال شهر مايو القادم.

واشار وزير النقل إلى أنه بعد افتتاح طريق شبرا بنها الحر وافتتاح القوس الشمالي الشرقي من الدائري الإقليمي وبعد الانتهاء من القوس الشمالي الغربي فإن طريق الدائري الإقليمي سيمثل جزءاً مهماً من الطريق الذى يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى، ويهدف لربط الطرق الرئيسية للمحافظات، وسيسهم في تنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا، وتخفيض تكلفة وزمن ومسافة الرحلات بين المدن الواقعة على امتداد مساره، ويسهم فى تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى.

جدير بالذكر ان القوس الشمالى من الطريق الدائرى الإقليمى تنفذه وزارة النقل ، والذي يبلغ طوله ٩٠ كم (الشرقي الذي تم افتتاحه والغربي الجاري العمل به يمثل جزءاً هاماً من الطريق الاقليمي الذي يبلغ طوله الإجمالي ٤٠٠ كم ،والذي تم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة وعزله عن الكيانات الجانبيه.

عن طارق الصاوى

اضف رد