الرئيسية » حوادث » “قانوني” يشدد على اعتبار قضايا إهانة الجيش والشرطة خيانة للوطن

“قانوني” يشدد على اعتبار قضايا إهانة الجيش والشرطة خيانة للوطن

كتب / شريف محمود

أكد السيد عتيق، استاذ ورئيس قسم القانون الجنائي بكلية حقوق حلوان، اذا اردنا محاكمة كل متهم قام بتناول رجال القوات المسلحة او الشرطة في حديث غير اخلاقي، فاننا في حاجة الى اجراء تعديل تشريعي على بعض نصوص قانون العقوبات الخاصة بالسب والقذف.
واشار عتيق إلى عقوبة السب والقذف حاليا يقضى يها، وفقًا للقانون الحالي بالحبس بمدة أقصاها 3 سنوات أو بغرامة او كلاهما معًا، في حين ان مصر كلها الان في حالة حرب مع الإرهاب، وبالتالي فلابد أن تندرج جرائم سب او قذف التي تقع في حق ابطالنا من رجال الجيش والشرطة تحت نص المادة 77 والتي تنص على يعاقب بالاعدام كل من ارتكب عمدًا فعلًا، يؤدى إلى المساس باستقلال البلاد أو وحدتها أو سلامة أراضيها، ونص المادة 77 – ب من قانون العقوبات والتي تنص على يعاقب بالاعدام كل من سعى لدى دولة أجنبية أو تخابر معها أو مع أحد ممن يعملون لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد مصر، حيث أن الغرض من ذلك التطاول هو إحداث بلبلة وفوضى للراي العام بداخل المجتمع المصري الذي اجمع على ضرورة الوقوف في وجه الارهاب بجانب ابنائنا بالقوات المسلحة والشرطة.
وطالب عتيق من النيابة العامة والنائب العام بإحالة أي واقعة تطاول على رجالنا البواسل بالشرطة او بالجيش فورا للنيابة العسكرية ليكون المتهمين فيها عبرة لغيرهم، ممن تسول لهم انفسهم بانهم يستطيعون المساس بالوحدة الوطنية للمصريين.

عن شريف محمود

اضف رد